جمعية امهات واباء واولياء تلميذات وتلاميذ مدرسة علال بن عبد الله ببويزكارن تحتفل بالتراث الأمازيغي في فعاليات الأيام الثقافية الأمازيغية في نسختها الثانية.

 
عبدالله لهنود / بويزكارن.
نظمت جمعية امهات واباء واولياء تلميذات وتلاميذ مدرسة علال بن عبد الله ببويزكارن الايام الثقافية الامازيغية في نسختها الثانية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية تحت شعار “لنجعل المدرسة فضاء لنشر الموروث الثقافي الامازيغي أيام 12-13-14 ماي 2017 بمقر المؤسسة.
وقد ضم هذا النشاط مجموعة من الانشطة المتنوعة والمتميزة :
– خيمة امازيغية ضمت معرضا للأدوات القديمة التي كان الانسان الامازيغي يستعملها في حياته اليومية سواء داخل المنزل او خارجه، وجناحا خاصا بالكتاب الأمازيغي وجناحا ثالثا خاصا بلوحات وصور تؤرخ للمنطقة خلال العقود الماضية .
– جداريات داخل المؤسسة ذات أبعاد أمازيغية.
– ندوة حول دور المعهد الملكي للثقافة الامازيغية في نشر اللغة والثقافة الأمازيغيتين من تأطير المكون والباحث الاستاذ رشيد نجيب.هذه الندوة حضرها السيد المدير الاقليمي لكلميم ورئيس مصلحة الشؤون التربوية ورئيس مكتب الاتصال كما عرفت حضورا متميزا من خلال مديري المؤسسات التعليمية ورؤساء جمعيات الاباء وجمعيات المجتمع المدني والسادة الاساتذة ومهتمين بالامازيغية .كما تم تكريم مجموعة من الاساتذة الذين أعطوا الشيء الكثير للامازيغية كلغة وكثقافة.
– فن الحكاية الامازيغية من تنشيط نساء متخصصات في المجال لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة.
– حفل ختامي متنوع الفقرات (احواش،اناشيد تربوية امازيغية،فكاهة،تنشيط ومقاطع موسيقية امازيغية)
– تشييد مجسم كبير وجميل ل”تازرزيت” بمدخل المؤسسة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *