رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي مراكش : أتوفر على تسجيلات هاتفية لمسشتارين ابتزوني وسانشرها عما قريب

 

 

هاجم رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، آسماعيل أمغاري ، بيانا استنكاريا أصدره بعض المستشارين ، وقال أنه كله مغالطات وإشاعات مغرضة تسعى إلى التشويش على التدبير النزيه والديمقراطي للمجلس.

وأكد امغاري  إلى أن عمق هذا البيان سياسوي ضيق، يهدف الى الركوب على  معاناة الساكنة وعلى مآسيها لأغراض رخيصة.

وحمل المغاري للجهات الخفية التي تحرك هؤلاء المستشارين ضده وضد ساكنة المقاطعة كامل المسؤولية لأي انفلات اجتماعي يهدد الأمن والاستقرار الذي تعرفه المقاطعة .

وشدد رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، أنه ” سأبدل أقصى ما في جهدي وسأتصدى لكل من يريد التشويش على عمل المجلس ولن أتسامح مع أي محاولة من محاولات التلاعب بالمال العام أو الاستفادة من الامتيازات الغير قانونية بغير وجه حق ، حيث طلب مني عدد من المستشارين الموقعين على البيان في عدد من المناسابات الحصول على امتيازات غير قانونية من المجلس وكان الرفض جوابي دائما وهو ماجعل العلاقة بيني وبينهم تتوتر”.

وأكد أمغاري أنه يتوفر على تسجيلات هاتفية لبعض المستشارين الموقعين على البيان الاستنكاري الذي وصفه بالكاذب، وهي عبارة عن مكالمات هاتفية كلها ابتزاز، واعدا الرأي العام أنه سيقوم بنشرها في القادم من الأيام. بحسب قوله.

وكان  19 عضوا بمجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، اصدروا بيانا، استنكروا فيه ما وصفوه استخفاف و استهتار رئيس المقاطعة بمشاكل الساكنة وأعمال اللجان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *