التنسيقية الوطنية للمغاربة المسيحيين تراسل العثماني وتحيطه علما بمسار ملفهم

راسلت التنسيقية الوطنية للمغاربة المسيحيين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حو ملف المغاربة المسيحيين من أجل تفاعله مع الملف الذي تم تسليمه الى الامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان الصبار محمد.

وأحاطت التنسيقية الوطنية للمغاربة المسيحيين العثماني علما و عبره كل أعضاء الحكومة قصد الأخذ بالاعتبار مطالبهم الإنسانية، التي وصفوها بالبسيطة كمؤمنين مسيحيين مغاربة وهي المطالب التي قدموها مؤخرا للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، مرفقة  برسالة في الكتاب التواصلي الذي سلموه للأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وإكدت رسالة التنسيق ” اننا نحن المسيحيون من اصل مغربي والقاطنين بالمغرب ، المتشبثون بمغربيتنا والمستعدون للدفاع عن حوزة الوطن ضد أي محاولة للنيل منه؛ نعتبر التصريحات الملكية الأخيرة المتعلقة بالمعنى المنطقي والمعقول لمفهوم إمارة المؤمنين، والتي تعتبر أن جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب، هو أمير لكل المؤمنين؛ على اختلاف مللهم ونحلهم ودياناتهم؛ بمتابة بوصلة لمرافعاتنا حتى تحقق مطالبنا. فتصريحات جلالة الملك تكريس لحقنا في الاعتقاد المكفولة بمضامين و أحكام الدستور المغربي والتي تتماشى مع التزامات المملكة المغربية في إعمال المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *