مدير نادي ( F5) بأولاد حسون مراكش : مشروعي إيجابي على المنطقة وأبناءها وأرفض مضايقتي

أوضح طارق برادة صاحب مشروع ملاعب القرب ( F5) بالمحمدية طريق أولاد حسون بمراكش، أن ما قاله السيد عبد الغني آيت داوود في شكايته للجريدة غير صحيح ولا يمت بالحقيقة بصلة،مضيفا أن تصريحاته هي عبارة عن مغالطات تهدف الى تغليط الرأي العام المراكشي ومسؤولي المدينة.

وأكد طراق برادة في اتصاله بكلامكم، أن ملاعب القرب الخاصة بلعبة كرة القدم ( F5) ،مرخصة من طرف وزارة الشباب والرياضة بمراكش، وأن بحوزته عريضة للسكان موقعة تسمح له بتشييد ملاعب القرب لكرة القدم،باستثناء السيد عبد الغني آيت داوود الذي وافق شفويا على تشييدها قبل ذلك، مضيفا أن هذا مشروع استثماري يوظف سبعة عائلات من أنباء المنطقة، وأنه يحترم أوقات العمل ( من الساعة 8 صباحا الى حدود الساعة 11 ليلا).

وزاد برادة ، أن مواقف السيارات بعيدة كل البعد عن مدخل بابا الفيلا التي يملكها السيد عبد الغني، مبرزا أن هذه الملاعب شيدت ليس من اجل خلق الضجيج والفوضى لساكنة الحي بدليل انها شيدت خارج المدار الحضري لمدينة مراكش، وانا هذا الاستثمار هو إيجابي للمنطقة وله إيجابيات على أبناء المنطقة، لمحاربة المخدرات والانحراف التي يجب محاربتها بمثل هذه الملاعب القريبة التي يشجعوا صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، حتى يجد الشباب متنفسا لإطلاق طاقتهم وكرة القدم بطبعها تخلق الضجيج وهي حالة سيكولوجية صالحة للممارسيها.

وأضاف برادة، أنه يتأسف كثيراً بعدما وجد جزائه بعد ان استثمر أمواله في هذه المشاريع الإيجابية لأبناء مراكش، عوض استثمارها في مشاريع تضر بصحة المواطنين، مؤكدا أن السيد عبد الغني يضايقه كل مرة، وأنه تجاوز حدوده بعدما عمد على زرع كاميرات غير قانونية صوب الملاعب ويصور اللاعبين وكل ما يجري في ملكية غير ملكيته، وأنه يعتزم رفع دعوة قضائية في هذا الصدد، إلى جانب رشق اللاعبين والزبناء بالحجارة، مؤكدا أنه إذا كان السيد عبد التي وعائلته عينهم على البقعة الأرضية التي تضم ملاعب ( F5)، فما عليه سوى فتح الموضوع معه مباشرة بدون اي مضايقات له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *