استنفار في جماعة تسلطانت استعدادا لزيارة والي الجهة عبد الفتاح البجيوي

 

تعيش جماعة تسلطانت ومعها مسؤوليها حالة استفار قصوى، بعدما علموا أن والي جهة مراكش اسفي، عبد الفتاح البجيوي، سيقوم بزيارة لهذه المنطقة، لتفقد المشاريع التي برمجت قبل مدة من الزمن.

وقالت مصادرنا من عين المكان، أن السلطات المحلية ومعها المنتخبون يعيشون على أعصابهم طيلة امس الأربعاء، بعدما علموا ان والي الجهة سيقوم بزيارة لمنطقة تسالطانت لتفقد مدى استكمال المشاريع التي برمجت لساكنة الجماعة، خصوصا وان المجلس الجماعي بتسلطانت يعيش هذه الايام على وقع فضائح متتالية، دفع بلجنة مختلطة تحقق مع بعض المسؤولين بها وعلى رأسهم رئيس الجماعة عبد العزيز الدرويش، همت خروقات واختلالات وصفتها مصادرنا أنها أزكت الأنوف وفتحت رائحتها لدى العام والخاص.

ومن المتوقع ان يقف والي جهة مراكش عبد الفتاح البجيوي، على مجموعة من المشاريع التي برمجت في اطار مراكش الحاضرة المتجددة، و المشاريع التي كان مجلس تسلطانت قد وقع على دفتر تحملاتها في إطار النهوض بالمنطقة، كما سيقف الوالي على هيكلة بعض الدواوير والمشاكل التي تتخبط فيها خصوصا وان هناك أنباء عن وجود بناء عشوائي يتفرخ ساعة بعد ساعة رغم المجهودات التي تقوم بها السلطات الولائية للحد من هذه الظاهرة في هذه المنطقة التي اغتنى منها العديد من بعض المسؤولين المحليين والمنتخبين، وهو الموضوع الذي سنعود اليه بالتفصيل في مواردنا القادمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *