الملك محمد السادس يمنح موافقته على أربعة تعيينات جديدة بأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات

 

 

منح الملك محمد السادس موافقته على أربعة تعيينات جديدة بأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، حسبما أفادت به هذه المؤسسة العلمية اليوم الأربعاء.
وأوضحت أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، في بلاغ، أن الأمر يتعلق بعضو مشارك، البروفيسور ألان جاي هيجر، وعضو مقيم، البروفيسور عبد الجبار المنيرة، وعضوين مراسلين هما البروفيسوران عبد السلام الخمليشي وعلي بنعمر.
وقد حصل البروفيسور جاي هيجر، وهو فيزيائي وكيميائي ومهندس من جنسية أمريكية، على جائزة نوبل للكيمياء سنة 2000، وقام بالتدريس في جامعة بينيسيلفانيا ثم بجامعة كاليفورنيا بسانتا باربارا.
والبروفيسور المنيرة عضو مراسل بأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات منذ 2013، وعضو كذلك في الأكاديمية الملكية للعلوم بالسويد. وهو عضو هيئة تحرير ست مجلات علمية مرموقة، ويؤمن الخبرة لأربعة عشر أخرى من بينها “ناتشر” و”ساينس” و”ناتير أوروسيونس”.
ويترأس البروفيسور الخمليشي، وهو أستاذ باحث في جراحة الدماغ، مؤسسة الحسن الثاني للوقاية من أمراض الجهاز العصبي، ويدير المركز المرجعي الدولي بالرباط لتكوين جراحي الدماغ الأفارقة.
والبروفيسور بنعمر أستاذ باحث في جراحة الدماغ بكلية الطب والصيدلة بالرباط . وخولته أبحاثه العلمية أن يتم تعيينه عضوا في “أمريكان أسوسيايشن فور ذي أفنسمنت أوف ساينس”، وعضوا في لجنة التكوين المستمر بالفيدرالية العالمية لجراحة الدماغ.
وتضم أكاديمة الحسن الثاني للعلوم والتقنيات ستين عضوا، من ضمنهم ثلاثون مواطنا مغربيا، بصفة أعضاء مقيمين، وثلاثون شخصية أجنبية لهم صفة أعضاء مشاركين، وثلاثون عضوا مراسلا، تم انتقاؤهم من بين الشخصيات العلمية وممثلي القطاعات الاقتصادية وتعيينهم لولاية تمتد لأربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *