الحلقة الثانية والخاصة بالجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية

 

 

قال رشيد اوتمال عضو فرع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بمديرية مراكش، أن الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية والتي انفردت بتنظيم البطولة المدرسية بمدينة مراكش دون سابق أخبار لممثليها في مدينة مراكش من جهة وفرع المديرية الإقليمية بمراكش مما كان لا محالة سيؤدي لإفشال هذه التظاهرة الوطنية لو لا جنود الخفاء الذين سارعوا لانقاد الموقف واخص بالذكر جهويا تعليمات السيد مدير الاكاديمية احمد لكريمي بصفته رئيسا للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بجهة مراكش أسفي ،والسيد المدير الاقليمي لمديرية مراكش سالم المسعودي الذي واكب كل التظاهرات الرياضية.واعضاءاللجنة التقنية: جهويا ومحليا، وكل اساتذة التربية البدنية المشاركين الذين يعتبرون العمود الغقري لانجاح هذه البطولة .

واضاف أن  هم الجميع هو مراعاة مصلحة التلميذ بالدرجة الاولى وكل ناشئتنا المتمدرسة . موضحا أنه رغم الخروقات التي راكمتها الجامعة بالجملة ..وعدم توزيع البدلات الرياضية على كل الأبطال المشاركين وعدم توفيركذلك الاقمصة ذات الحجم الكبير على المؤطرين…الخ وهذا كله راجع الى الانفراد بالقرار. يكفينا فخرا أننا حصلنا جهويا على أرقام قياسية ومجموعة من الرثب المتقدمة .
وتمنى رشيد من الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية مرة أخرى ان لاتكرر مثل هذه السلوكات وأن يكون عملها عملا مؤسساتيا .مع ضرورة القطع مع أي سلوك متطفل، وتطهير هيا كلها الساهرة على الجوانب التنظيمية واللوجستيكية من المتربصين الذين لاتربطهم أية صلة بقطاع التعليم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *