انفراد. إعفاء رئيس المنطقة الأمنية بسيدي يوسف بن علي بمراكش وإلحاقه بالادارة العامة

 

علمنا من مصادر خاصة  ان رئيس المنطقة الامنية بسيدي يوسف بن علي بمراكش، أعفي من مهامه يوم الجمعة الماضي، وألحق بالادارة العامة للأمن الوطني، لأسباب لم يكشف عنها.فيما ينتظر تعيين مسؤول جديد على رأس المنطقة الأمنية المذكورة التي تعد من المناطق الحساسة بالمدينة.

3 thoughts on “انفراد. إعفاء رئيس المنطقة الأمنية بسيدي يوسف بن علي بمراكش وإلحاقه بالادارة العامة

  1. ومتى ستعفون على املاءات فتوى الحقوق من نضام الشرع والقانون المغربي الاصلي والتي استغلها المشرملين بمعنى الكلمة واصبحوا دواغش الشارع بالتخدير للعربدة والسرقة والعنف والحاق الخسائر لممتلكات في الشغب المقصود ضد المواطنين الصالحين فقد اكتضت السجون بحالات العود بدون اصلاح ولاتربية بالعصى والمحاكم تتساهل مع القاصرين المجرمين دووا السوابق لارضاء فتوى املاءات الاستعمار ويبقى الوضع الامني مزري تماما متى نسمع عن رجوع تطبيق الشرع والقانون المغربي الاصلي بعيدا عن الاملاءات الخارجية متى نسمع عن تطبيق الامن والنضام بقوة القانون المغربي في الشارع بحملات امنيبة لمحاربة تجمعات المشرملين الشعب يريد احلال الامن ولايهمه التنقيلات كما وقع في الحسيمة واتضح ان جل المحتجين العنفيين انفصاليين مسخرين للفثتة من الجزائر الصعلوكة

  2. لمحاربة الجريمة والعنف وتخفيف الاكتضاض باالسجون وجب تطبيق الامن بقوة القانون وتنقيل معتقلي المدينة الى اخرى والعكس ومنع الالكترونيات بالسجون ومنع قِوادة إدخال الزوجة او الصديقة مع المعتقل لانه حرام في الشرع وتلقين التربية الاسلامية السليمة والصلاة والتربية الوطنية وحسن السلوك وتطبيق الاعمال الشاقة للعنفيين والسراق في حالة العود وتنقيل المعتقلين المجرمين الى السجون الجنوبية وتنفيد الاعدام للقتلة والارهاب بالشرع والقانون الى المفتي لان الحبس هو ان يُحبس المعتقل عن جميع حرياته التي لم يحترمها وسترون النتيجة بسرعة

  3. دائما المديرية تتخد منحى ضد موضفي الامن على اتفه الاخطاء الغير المقصودة لارضاء الشارع كاكباش ضحية لارضاء فتوى الحقوق المسيحية الفرنسية والرئي العام مع ان الفيديو واضح عبارة على صعلوك مكبوت في التبجع وغير مربي مشرمل يهين الموظفين اثناء القيام بواجبهم وهو يتناول الخمر ويستهزئ بالموظفين ويصور مكبوتاته لانه ابن غني الكل يتضامن معهه حتى المديرية للمصلحة ويشردون الموظفين واسرتهم لاشهار وارضاء الجميع في انعدام تطبيق القانون والشرع المغربي الاصلي دلك لان عناصر الامن لايوكل لها ان تقوم بعملها كما يجب فهي محجبة بحقوق الانسان المسيحية وان المديرية والمحكمة لاتجرم تناول الخمر والمخدرات والقاصرين وما اصبح عليه الشارع من عنف والتسيب وحرية مفرطة والدليل لن يعتقل من ضهر بالفيديو ولن يحاكم ابن الغني الصعلوك الا في فرنسا وسيشرد كل الموظفون العاملون حتى يتكاثر الاجرام ومواجهات مع الامن واهانتهم الله ارحم الحسن الثاني حيث كانت الهبة والاحترام والامن ولن تكون املاءات فتوى الحقوق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *