مجلة إفريقية تتوج سيدة الأعمال المغربية سلوى الإدريسي أخنوش بجائزة “المرأة الإفريقية في المقاولة”

 

توجت المجلة الإفريقية “المرأة الإفريقية الجديدة” سيدة الأعمال المغربية سلوى الإدريسي أخنوش، المديرة العامة والمؤسسة لمجموعة “أكسال” بجائزة “المرأة الإفريقية في المقاولة”.

والى جانب السيدة أخنوش، تم، مساء أول أمس الأربعاء بدكار، تكريم مجموعة من النساء الإفريقيات من اللواتي تميزن في مختلف أصناف الجائزة ضمن النسخة الثانية من منتدى المرأة الإفريقية الجديدة.

وبحسب المنظمين، تمثل هذه الجوائز والألقاب نوعا من التكريم والاحتفاء بنساء إفريقيات استثنائيات كان لهن تأثير في أوساطهن وداخل بلدانهن خلال الأشهر 12 الماضية.

وفي هذا الصدد، فازت نائبة الرئيس الغامبي فتوماتا جالو طامباجانغ بجائزة “المرأة الإفريقية للسنة” تقديرا لنشاطها في مجال حقوق الإنسان.

كما حصلت السكرتيرة المساعدة الجديدة بالأمم المتحدة، أمينة محمد، على جائزة صنف “المرأة الإفريقية في السياسة”. وكانت شغلت من قبل وزيرة للبيئة بنيجيريا واضطلعت بدور محوري في مسار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والأهداف الإنمائية للألفية.

وتم اختيار الفائزات من قبل لجنة تحكيم مستقلة من بين 68 مرشحة تم اختيارهن من قبل القراء في 12 فئة.

وآل لقب “المرأة الإفريقية في مجال الصحة” إلى الدكتور هيلينا اندوم ناميبيا، وهي رائدة في جراحة مرض الساد (اجلالة العين)، أجرت أكثر من 35 ألف عملية جراحية مجانية في هذا المجال.

وفازت الزمبابوية اتسيتسي ماسييوا من مؤسسة “هاير لايف”بجائزة التعليم من أجل العمل، فيما نالت الناشطة في مجال حقوق الفتيات الكينيات، المستشارة في مجال الشباب بالأمم المتحدة، فيميان فيفيان أونانو جائزة “الجيل الجديد”.

وتم منح جائزة المرأة للمجتمع المدني لتيريزا كاشينداموطو، التي تمكنت من إلغاء أكثر من 300 زيجة أطفال في قريتها بملاوي، وهو الإنجاز الذي كان له دور هام في حض الحكومة على حظر زواج الأطفال في جميع أنحاء البلاد.

أما الفائزات الأخريات فهن جوان أوكورودودو من نيجيريا (المرأة الإفريقية في مجال الفنون والثقافة) لإسهاماتها في مجال تصميم الأزياء الإفريقية، وبينتا توريه ندوي مالي (المرأة الإفريقية في المجال المالي)، وأميرة يحياوي من تونس (المرأة الإفريقية في وسائل الإعلام)، ومفوضة الاتحاد الإفريقي سابقا، توموسيمي رودا بيس، (المرأة الإفريقية في مجال الزراعة).

وتم منح لقب “المرأة الإفريقية في الرياضة” لفاتما سامورا من السنغال، وهي تشغل منصب الأمينة العامة ل/الفيفا/.

وقال المنظمون إن “منتدى المرأة الإفريقية الجديدة” يتيح الفرصة لمناقشة، على الخصوص، أهداف المساواة بين الجنسين في سياق اجندة 2063 للاتحاد الإفريقي.

وتجدر الإشارة الى أن “منتدى المرأة الإفريقية الجديدة” كان قد منح في دورته الأولى بلندن 2016 لقب “المرأة الإفريقية للسنة”، للجنوب إفريقية جيرالدين فريزر-موليكيتي نائبة الرئيس والمبعوثة الخاصة للبنك الإفريقي للتنمية (البنك الإفريقي للتنمية) في قضايا النوع الاجتماعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *