النقابة الوطنية للتعليم (فدش) بجهة مراكش أسفي تستعد للمؤتمر الجهوي الأول

 

قالت  لجنة الاعلام والتواصل أن في اطار  الدينامية التنظيمية التي تعرفها النقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، وفي سياق استعداداتها لإنجاح مؤتمرها الجهوي الأول بجهة مراكش أسفي المزمع تنظيمه يومي 14 و15 أبريل الجاري؛ عقد المكتب الإقليمي لذات النقابة بمراكش يوم الأحد الماضي لقاء تواصليا لاستكمال مناقشة مشاريع مقررات المؤتمر، ولأجل إغناء التصور العام للنقابة حول السياسة التعليمية بالجهة .

وبحسب لجنة الاعلام والتواصل فإن اللقاء كان على الساعة الخامسة مساء بمقر نادي المدرس قرب ثانوية الزهراء بالداوديات، وعرف حضورا وازنا للمنخرطات والمنخرطين، وأعضاء المكاتب المحلية للنقابة، إضافة إلى أعضاء ومنخرطي بعض فروع الأقاليم القريبة كالحوز وشيشياوة والرحامنة. وكان من تسيير  السعيد العطشان الكاتب الإقليمي ، بتأطير من محمد ايت واكروش ومحمد كرميم عضوي المكتب الوطني، و علي حمدي مفتش التخطيط التربوي .
وابرزت اللجنة أن الإجتماع استهل  بكلمة الكاتب الجهوي لمحمد أيت واكروش منوها بالمجهودات التي يقوم بها كافة المناضلين والمناضلات سواء داخل اللجنة التحضيرية للمؤتمر أو عبر جميع الفروع والأقاليم، ومذكرا بالدور المتميز الذي أصبحت تلعبه تمثيلية النساء والشباب داخل أجهزة النقابة بالجهة. قبل أن يتطرق بمعية محمد كرميم وعلي حمدي للملامح العامة لمشروع مقرر السياسة التعليمية للمؤتمر، مستحضرين بعض المعطيات والإحصاءات حول التعليم بأسلاكه على مستوى الجهة، ومتناولين بالدراسة والنقد معطيات مخطط الأكاديمية لتنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، التي أكدوا مجمعين بأنها تعرف تضاربا في المعطيات على كافة المستويات.. ليخلصوا إلى تقديم بعض الملاحظات الاقتراحية للنقابة في هذا المجال، والتي أغنتها تدخلات الحاضرات والحاضرين؛ ممن أجمعوا على ضرورة إلحاق توصيات اللقاء بالمشاريع المقترحة للمؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *