المدير العام لشركة الطرق السيار بالمغرب يرد ببلاغ من خارج الوطن وملايير السنتيمات تبخرت

 

قالت مصادر نقابية في اتصال بكلامكم ، أن أنور بن عزوز ، المدير العام لشركة الطرق السيار بالمغرب، لم يجد مخرجا ليغطي على الخسائر المالية الكبيرة التي لحقت بخزينة الدولة، نتيجة إضراب نقابات مستخدمي هذه الشركة منذ يوم الأحد الى يوم الثلاثاء الجاري ، بسبب تعنث المدير العام للشركة على تنزيل القانوني دون إشراك النقابة ورفضه للاستجابة للملف المطلبي ، غير إصدار بلاغ توضيحي من خارج الوطن حيث يقضي عطلته ،  وصفته مصادرنا بالباطل والمفتري ولا يمت للحقيقة بصلة، مبررة ذلك بالبيانات التي صدرتها النقابات الثلاث نهاية مارس المنصرم ، بنا فيها نقابة حزب المدير الذي عينه الوزير السابق للقطاع عزيز الرباح ، وقبل خوض الإضراب الحالي.

وقالت ذات المصادر ، ان بلاغ المدير يتضمن افتراءات غير صحيحة، وباطل اريد به حق، مؤكدة أن المدير نهج سياسة تفريغ الشركة من الاطر وتعويضها بأشخاص على المقاس وبأجور خيالية، مشددة أنه أخل بمثل التزاماته مع مستخدمي الشركة والتضييق على الاطر والكفاءات.

 

نص بلاغ الادارة
أخذت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب علما بالدعوة للإضراب لمدة 48 ساعة الصادرة عن ثلاث نقابات، من يوم الأحد 9 أبريل 2017 على الساعة الثانية زوالا إلى يوم الثلاثاء 11 أبريل 2017 على الساعة الثانية زوالا، وذلك بشبكة الطرق السيارة برمتها.
و إذ تؤكد الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب احترامها لحق الإضراب الذي يكفله الدستور، تلفت انتباه الرأي العام إلى أن التمتع بهذا الحق لا ينفي المسؤولية الاجتماعية لجميع الأطراف المعنية بخصوص استمرارية هذا المرفق العمومي الاستراتيجي.

ويجدر التذكير بأن هذه الدعوة للإضراب جاءت بمبادرة من النقابة التي تمثل العاملين بالشركات المتعاقدة مع الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، حيث تقوم هذه الشركات بخدمات لفائدة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، وخاصة ما يتعلق بتحصيل الأداء.

وتماشياً مع مسؤوليتها المجتمعية، فقد وضعت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب دفتر تحملات صارماً للغاية يضمن لمستخدمي الشركات المتعاقدة هاته حقوقهم الاجتماعية وهي تقوم، من خلال دورها الرقابي، بالتأكد من التطبيق السليم للمتطلبات التعاقدية. وعلاوة على ذلك، فإن الشركة الوطنية للطرق السيارة، من خلال صفقات الخدمة، تضمن لمستخدمي هاته الشركات الاستقرار في الوظيفة ورواتب تفوق بكثير الحد الأدنى للأجور، بالإضافة إلى المكتسبات الاجتماعية.

وفي هذا الصدد أيضاً، فإن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تعمل بتنسيق مع جميع الأطراف المعنية في إطار لجنة خاصة لدراسة مطالبهم الاجتماعية.

تجدر الإشارة إلى أن كل الشركات المستغلة للطرق السيارة عبر العالم تشهد تحولات كالتي تشهدها الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب. وذلك بانتقال مهمتها الرئيسية من تشييد الطرق السيارة إلى مهمة شركة خدمة موجهة نحو الزبون، توفر له خدمات ومنتجات عالية الجودة والأداء.

يجب التذكير هنا بأن الطرق السيارة بالمغرب لها دور أساسي في تنمية النسيج الاقتصادي والاجتماعي لبلدنا. ولهذا، فإن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لن تدخر جهدا لرفع التحديات المقبلة لبلدنا.

ولقد تم الإعلان عن التوجهات الجديدة للشركة، في روح من التبادل والمشاركة مع موظفيها، وذلك بعد المصادقة عليها من قبل مجلس إدارة الشركة المنعقد في 27 دجنبر الماضي.

واعتبارا منها للإزعاج الذي يمكن أن ينجم عن هذا الإضراب، فقد اتخذت الشركة الوطنية للطرق السيارة التدابير اللازمة لضمان سلامة مستعملي الطريق السيار وسيولة حركة المرور خاصة في أوقات الذروة، وذلك بفتح ممرات الأداء.

ويأتي اعتماد هذا الإجراء الاستثنائي كون الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تعتبر سلامة وراحة زبنائها-مستعملي الطرق السيارة أولوية مطلقة.

One thought on “المدير العام لشركة الطرق السيار بالمغرب يرد ببلاغ من خارج الوطن وملايير السنتيمات تبخرت

  1. انه افتراء وبهتان وهناك احتقان اجتماعي ممنهج من طرف المدير العام ومستشاره الجديد سواء مع نقابة اﻷطر المنتمية odt او نقابة التقنيين المنتمية الى untm وكﻻهما مرسمين بالشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أو نقابة مستخدمي مراكز اﻻستغﻻل المنتميةال umt رك
    ة

    ة الوطنياب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *