توقيع اتفاقيتي شراكة بين مجلس الجهة والمؤسسة الوطنية للمتاحف والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش

 

تم صبيحة يوم الخميس 06 أبريل الجاري التوقيع على اتفاقيتي شراكة بين مجلس جهة مراكش أسفي والمؤسسة الوطنية للمتاحف، وكذا مع المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، بحضور أحمد اخشيشين رئيس الجهة والمهدي قطبي مدير المؤسسة الوطنية للمتاحف وكذا عبد الغني الطيبي مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش وعدد من أعضاء مجلس الجهة.
وتنص الاتفاقية الأولى المبرمة بين مجلس الجهة والمؤسسة الوطنية للمتاحف على التزام المؤسسة بإعادة تهيئة متحف دار سي سعيد وتنفيذ أشغال السينوغرافيا بمتحف دار الباشا، وكذا تنمية وخلق الأنشطة الثقافية المشتركة، فضلا عن إحداث ورشات بيداغوجية لفائدة المتمدرسين وتعزيز المعرفة بالتراث الثقافي والفني بالجهة، فيما تلتزم الجهة بدعم المؤسسة بمبلغ 4 ملايين درهم لتحقيق هذه الأهداف.
الاتفاقية الثانية تهم دعم أنشطة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، وتحسين البرامج والمشاريع المشتركة خصوصا في مجال الخبرة وصيانة وتعزيز الثقافة والتراث المعماري الجهوي، حيث تتكفل الجهة بدعم المدرسة سنويا بغلاف مالي يقدر بثلاثة ملايين درهم، تشمل المساهمة في التكفل بتكاليف وإعداد وتجهيز مقرات المدرسة وكذا تمويل برامج الأبحاث التطبيقية والتكوين المستمر، والمساهمة في إحداث مكتب كرسي اليونسكو المختص في الهندسة والبناء المعماري بالتراب والثقافات البنائية والتنمية المستدامة.
يشار إلى أن مجلس جهة مراكش أسفي كان قد صادق على هاتين الاتفاقيتين خلال دورة مار س العادية التي انعقدت بإقليم قلعة السراغنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *