المجلس الوطني لحزب البيجيدي يؤكد” على الحاجة الماسة إلى الإسراع بتشكيل الحكومة استجابة لتوجيهات جلالة الملك”

 

صدر ، أمس السبت،  عن الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية بيان ختامي، قدمته رئاسة المجلس للصحافة عقب انتهاء أشغال المجلس
وهذا نص البيان الختامي :
إن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المنعقد في اجتماع استثنائي يوم السبت 19 جمادى الآخرة 1438ه، الموافق 18مارس 2017، بدعوة من الأمانة العامة لمدارسة التطورات السياسية الأخيرة، بعد تعيين الدكتور سعد الدين العثماني رئيساً للحكومة من قبل جلالة الملك.
وبعد استماعه لتقرير قدمه الأخ الأمين العام الأستاذ عبد الإله بنكيران عبر فيه عن تقدير الحزب لقرار جلالة الملك الحريص على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال، من خلال تكليف شخصية من حزبنا بصفته الحزب المتصدر للانتخابات، وبعد التذكير بالمبادئ والقيم التي كانت هي الأصل فيما حققه الحزب من تقدم مطرد في الساحة السياسية، والتعبير عن اعتزازه بحصيلة أداء الحزب خلال قيادته للحكومة والأوراش الإصلاحية الكبرى التي تم إنجازها خلال الخمس سنوات الماضية.
وبعد الاستماع إلى الكلمة التي ألقاها الدكتور سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني ورئيس الحكومة المكلف بتشكيلها والتي عبر فيها عن اعتزازه بالثقة التي وضعها فيه جلالة الملك، واستشعاره لحجم المسؤولية المنوطة به ولدقة الظرفية التاريخية، وتبليغه تحية جلالة الملك لمناضلي الحزب وإشادته بوطنيته.
وبعد تثمين أعضاء المجلس الوطني لمبادرة الأمانة العامة لدعوتها للاجتماع من أجل تعميق التداول وتقييم الوضع السياسي، وبعد نقاش حر ومسؤول فإنه يؤكد على ما يلي:
أولا: يعبر عن تقديره العالي لحرص جلالة الملك على توطيد الاختيار الديمقراطي وصيانة المكتسبات التي حققتها بلادنا في هذا المجال واختياره الاستمرار في التفعيل الديمقراطي لمقتضيات الدستور ذات الصلة بتشكيل الحكومة من خلال تكليف شخصية ثانية من حزبنا بصفته متصدرا للانتخابات، كما يعبر عن اعتزازه بالتعيين الملكي للدكتور سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني والأمين العام السابق.
ثانيا: يعبر عن اعتزازه بما قدمه الأخ الأمين العام الأستاذ عبد الإله بن كيران طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة من مبادرات إصلاحية شجاعة وتقديم للمصلحة الوطنية العليا، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات، ويعبر عن اقتناعه التام بحسن تدبيره للتفاوض من أجل تشكيل الحكومة، حيث عمل في احترام تام للمنطق الدستوري وللتكليف الملكي والاختيار الديمقراطي، واعتبار نتائج الانتخابات التي بوأت الحزب الصدارة، كل ذلك في نطاق من الإحساس العالي بالمسؤولية، والمرونة اللازمة، والتنازل من أجل المصلحة الوطنية العليا من أجل تشكيل حكومة قوية ومنسجمة تكون في مستوى تطلعات جلالة الملك وسعي لاحترام إرادة الناخبين.
ثالثا: يؤكد المجلس الوطني دعمه للأخ رئيس الحكومة المعين الدكتور سعد الدين العثماني وحرصه على الاستمرار في مواصلة الإصلاحات التي بدأتها الحكومة السابقة بقيادة الأستاذ عبد الإله بن كيران، كما يؤكد على الحاجة الماسة إلى الإسراع بتشكيل الحكومة استجابة لتوجيهات جلالة الملك، حكومة تتوفر فيها مواصفات القوة والانسجام والفاعلية مع مراعاة المقتضيات الدستورية والاختيار الديمقراطي والإرادة الشعبية المعبر عنها من خلال الانتخابات التشريعية الماضية وأن تحظى بثقة ودعم جلالة الملك.
رابعا: يعبر المجلس الوطني عن اعتزازه بالمواقف التي عبرت عنها الأمانة العامة خلال مختلف مراحل تتبعها للتشاور من أجل تشكيل الحكومة، ويفوضها في اتخاذ كافة القرارات اللازمة من أجل مواكبة مشاورات رئيس الحكومة المكلف بتشكيلها في إطار المنهجية التي عبر عنها الحزب والمعطيات التي ستفرزها جولات التفاوض.
ويؤكد المجلس الوطني أن الحزب سيظل وفيا دوما لاعتبار المصلحة الوطنية العليا وحريصا على تعزيز الاختيار الديمقراطي وتغليب منطق التوافق في نطاق لا يمس بثوابت البلاد ومقوماتها الأساسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *