الكوكب المراكشي على وقع ” تسخينات ” للوقوع في الهاوية وتصفية الحساب بين المكتب والمدرب واللاعبين والجمهور

 

مباشرة بعد تصريح المدرب البهجة ؛ عقد إجتماع يوم الإثنين الماضي لبعض أعضاء المكتب المسير للفريق مع المدرب البهجة تمحور حول تصريحه الأخير بعد نهاية مباراة الفريق أمام النادي القنيطري . دون أن يخرج بلاغ رسمي لتوضيح معطيات عن نتائج الإجتماع الطارئ مع المدرب البهجة .
من جهة اخرى وبعد إختفاء منحة مشاركة الفريق في منافسة كأس الكاف المقدرة ب88 مليون بعد ولوجها الحساب البنكي للفريق ؛ و حاجة الفريق لها لصرف متأخرات عالقة مالية ؛ تم أمس الأربعاء صرف راتب شهرين لأفراد الطاقم التقني من أصل 4 أشهر وتم صرف راتب شهر فبراير للاعبين ؛ العملية البنكية لصرف الأجور عرفت حضور المدرب البهجة والمهدي الزبيري للتأكد من العملية في البنك المعتمد وفق تصريح لمسؤول بالفريق .
وجاء الإسراع بصرف الرواتب الشهرية لوضع الجميع أمام مسؤوليته لاعبين وطاقم تقني بالبحث عن نتيجة إيجابية يوم الأحد أمام قصبة تادلة للخروج من دائرة الغرق .
وامام هذا الوضع إستنكرت جمعية مشجعي الكوكب المراكشي عبر بلاغ لها ممارسات محسن مربوح رئيس فريق الكوكب المراكشي، والذي أصدر أوامره بمنع ممثلي الجمعيات المنظمة لجماهير الفريق من ولوج الملعب والمشاركة في الاجتماعات التي تسبق المباريات ودون وجود شبابيك للتذاكر ، وأضاف بلاغ الجمعية أن الوضع الذي يعيش الفريق خطير للغاية، وينذر بكارثة حقيقية في حالة إذا سارت تدبير الفريق بهذه العقلية، وعبر العطراوي عن أسفه الشديد لما يواجه به الجمهور من طرف المكتب المسير وفق ما جاء في بلاغ جمعية مشجعي الكوكب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *