رسالة تطالب وزير الصحة بتمكين مجموعة من المرضى بمراكش من العلاج الفوري وانقاد حياتهم

 

توصلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بشكاية من طرف مجموعة من مرضى القلون العصبي المزمن والذين يتابعون أطوار علاجهم بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، حيث يتم حقنهم كل اسبوعين بحقنتي HUMIRA ADALIMLIAB 40 MG، إلا أنه بتاريخ 10/02/2017 الى يومنا هذا يتم إخبارهم أن مخزون الحقنة HUMIRA 40 MG نفذ بصيدلية المستشفى، وعلى المرضى إقتناؤها من القطاع الخاص ، حيث يفوق ثمنها 20 ألف درهم،
وقالت رسالة  الجمعية  توصلت كلامكم بنسخة منه ، أن معظم المرضى معوزين و ينحدرون من الفئات الهشة و البعض منهم يقطن في مدن أخرى بعيدة عن مدينة مراكش نهيك عن ظروفهم الصحية الغير السانحة بتنقلهم دون أخد الحقن مخافاة من مضاعفات خطيرة قد تصل الى فقدان الحياة.
وطالبت الجمعية بالتدخل الفوري والعاجل لتمكين مرضى القلون العصبي من حقهم في الصحة وتمتيعهم بحقهم في العلاج الفوري على اعتبار أنهم من حاملي بطاقة التغطية الصحية المسماة راميد، وضمان حقهم المقدس في الحياة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *