حقوقيون ينهبون الى فشل مشروع تامنصورت ويطالبون بإعلانها بلدية

 

قالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة ، قد سبق عبر مراسلاتها او البلاغات التي يصدرها مكتبها ان دقت ناقوس الخطر بخصوص الأوضاع الكارثية التي تعيشها جماعة حربيل تامنصورت، سواء مركز الجماعة أو التجمعات السكانية المحيطة بها، كدوار القايد وأولاد مسعود أو دوار أيت بوشنت، وتلقت من السكان عدة شكايات وعرائض تستنكر فيها غياب الخدمات الإجتماعية او سوء تدبيرها كغياب النقل العمومي وإقتصار الخدمة على خط وحيد رابط بين مدينة مراكش ومركز الجماعة،دون أن يشمل كل الأحياء والتجمعات ذات كثافة سكانية عالية، كأحياء دار رزق و الأمان داخل مركز تامنصورت و دواوير اولاد مسعود وايت بوشنت … مما يخلق أزمة حقيقية تعصف بمستقبل التلاميذ وتضرب الحق في التعليم وتفاقم وضعية العزلة والتهميش . بالإضافة الى إستمرار أزمة عدم توفير الماء الصالح للشرب لمجموعة السكان وقطع هاته المادة الحيوية وبشكل مستمر دون إشعار مسبق لفترات طويلة وما يرافق ذلك من إ ستحالة العيش داخل مدينة تامنصورت خلال فترة الصيف مع إستمرار حرمان دوار أيت بوشنت ( حوالي 600 اسرة)من الماء بشكل نهائي لمدة سنتين بعد سحب العداد الكهربائي من الجمعية التي كانت تدبر القطاع واضطرار المواطنات والمواطنين لقطع مسافات طويلة الى غاية دوار لميه او تامنصورت للتزود بالماء .
واضاف البلاغ المدينة تعاني من غياب مستشفى مجهز يلبي احتياجات الساكنة ويضمن لهم الحق في العلاج وتضطر اغلب الحالات الى التوجه لمستشفيات مراكش عبر وسائل نقل خاصة للعلاج. كما تغيب كذلك المؤسسات الثقافية الخاصة بالشباب باستثناء ملاعب القرب الخاصة بكرة القدم .

وسجل كذلك حالة الفوضى في قطاع التعمير والاجهاز على الملك العمومي وغياب أسواق لاستيعاب ظاهرة الباعة الجائلين والترامي على الملك المشترك كحالة موقف السيارات الكائن بالسعادة او مصانع مواد البناء العشوائية التي يملك بعضها مقربين من السلطة المحلية او المنتخبون .بالاضافة الى ضعف شبكة الإنارة العمومية مما يفرض حالة من الشلل بعد حلول الليل مع توالي حالات السرقة وعدم تمكن المركز المؤقت للدرك مع التعامل مع الوضع في غياب دائرة أمنية .
ونبهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان الى فشل مشروع تامنصورت والذي تم تسويقه كمدينة للمستقبل ، مجددة مطلبها القاضي باعلان تامنصورت بلدية مع مايرافق ذلك من خدمات، و بتوفير الماء الصالح للشرب بشكل كافي لجميع سكان جماعة حربيل تامنصورت بما فيها الدواير المحسوبة إداريا على الجماعة وحل مشكل دوار ايت بوشنت كما طالبت بالزيادة في خطوط النقل العمومي عبر إضافة خط جديد يربط مدينة مراكش بالاحياء المقصية من هاته الخدمة واهم التجمعات السكنية خارجه، وتدارك الخصاص الحاصل في المؤسسات الثقافية ودور الشباب.
اقامة مستشفى بحجم مدينة تامنصورت مع ما يتطلب ذلك من تجهيزات، وايجاد آلية لتدبير الملك المشترك المتنازع على تدبيره و مراقبة ميزانيات وطرق تدبير الوداديات السكنية، والزام مقاولات البناء باحترام دفاتر التحملات وانجاز كافة الاشغال ( الآمان 9 ) نمودجا حيث تغيب المصاعد في عمارات من خمسة طوابق و الابواب الفاصلة وسوء ما تم انجازه.
الاسراع بربط وتجهيز مجموعة من التجزئات بشبكة الكهرباء كالشطر الثالث مع مايترتب عنه من حرمان للمواطنين من الحق في السكن . وايجاد حل لمشكل الشقق في طور التصفية القضائية مع تراكم الديون عليها وايجاد حل منصف لمطالب دوار الحرمل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *