أعلام الفكر والنقد والأدب يجتمعون في مأدبة علمية بمؤسسة البشير

 

استطاع كتاب جمالية الخط المغربي في التراث المغربي أن يجمع أهرامات الفكر والأدب والنقد في مأدبة علمية باذخة الدكاترة عباس أرحيلة وعبد الجليل هنوش ومحمد أيت الفران ومولاي يوسف الادريسي وعبد الرحمان الخرشي وعبد الوهاب الأزدي والشاعر اسماعيل زويريق وعدد من المثقفين الكبار الذين أثرت مداخلاتهم اللقاء العلمي حيث شدت معارفهم الأنظار لما يحملونه من أفكار علمية تعطش إليها الجمهور المثقف بالمدينة الحمراء.

هؤلاء هم صناع مجد المعرفة والعلم الرصين، اجتمعوا حول كتاب جمالية الخط المغربي في التراث المغربي لمؤلفه محمد البندوري بتنظيم من مؤسسة البشير التعليمية ومؤسسة آفاق للدراسات والنشر والإعلام وفرع اتحاد كتاب المغرب وكلية اللغة العربية وجمعية متقاعدي التعليم وفندق لميرديان وحوار الفنون المعاصرة وقد استهل اللقاء بكلمة افتتاحية للأستاذة ليلى خيات مديرة الشؤون الثقافية بمؤسسة البشير وبكلمات الشركاء في تنظيم هذه التظاهرة العلمية الباذخة ثم تدخلات كل من الأستاذ عبد الرحمان الخرشي بموضوع: مؤشرات مجهولة في عوالم الخط المغربي من خلال كتاب جمالية الخط المغربي في التراث المغربي لمحمد البندوري، ود. عبد الوهاب الأزدي: سيميائية الخط: الدلالة والصورة، ليجود اللقاء بفكر الأدباء والمفكرين والعلماء، فضلا عن إلقاء شعري باذخ للشاعر اسماعيل زويريق. ثم كلمة لصاحب الكتاب محمد البندوري الذي يرجع له الفضل في جمع هذه الرموز الفكرية والأدبية التي تعطش الجمهور للقائها، حيث أعرب العديد من الحاضرين عن فرحتهم واعتزازهم بلقائهم بهذه الثلة العالمة من العلماء النوادر في الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *