600 أسرة من سكان دوار مولاي جعفر بسيدي عبد الله غياث تسبح فوق بحيرة من المياه العادمة وأمراض تظهر على أجسادهم

 

طالب مجموعة من سكان دوار مولاي جعفر بجماعة سيدي عبد الله غيات نواحي مدينة مراكش، محمد حصاد، وزير الداخلية ، بالتدخل لدى الجهات المسؤولة بإقليم الحوز من أحل تزويد الدوار بالماء الصالح للشرب، موضحين أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب جهز شبكته المائية واستفاد أصحاب الشقق والبقع الأرضية التي تم اقتناءها من طرف الشركة المكلفة بالبيع واستفاد مجموعة كذلك من المستفدين من إعادة هيكلة الدوار المذكور ، فيما ظلت مجموعتين من الساكنة ، الاولى تضم 20 أسرة دون رابط.فيما تعاني المجموعة الثانية من الساكنة من ربط الشبكة رغم قرب المسافة منها، على غرار سمان اخرين ينتمون لمنطقة الشويطر.

واكد السكان أن ازيد من 600 منزل توجد فوق بحيرة من المياه العادمة، مما نتج عنه أمراضا بدأت تطفو على أجساد السكان خصوصا على مستوى المعدة و بعض الأعراض الجلدية في أجساد الاطفال، الى جانب تلوث الفرشة المائية.

والجدير بالذكر أن الساكنة ، كانت قد راسلت عامل اقليم الحوز بهذا الخصوص، الا ان لا جواب يأتي من مقر العمالة المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *