حقوقيون بمراكش: لم نجتمع مع الوالي البجيوي في شأن قضية الاطر التربوية

 

قالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، انها تلقت الجمعية ابمغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش ،باندهاش كبير ما ورد في البلاغ الصادر يوم الثلاثاء 20 دجنبر عن المجلس الوطني لاطر البرنامج الحكومي 10000 اطار تربوي، والذي يشير ان الجمعية المغربية لحقوق الانسان حضرت الاجتماع الذي جمع الوالي والاطر والمجلس الوطني لحقوق الانسان ،ليوم الاثنين 19 دجنبر 2016 بمقر ولاية جهة مراكش- اسفي.
وأكدت الجمعية المغربية لحقوق الانسان في بلاغ توضيحي توصلت ( كلامكم ) بنسخة منه، أنها لم تحضر اي لقاء او حوار ، انه تم اشهار الفيتو في حقها من طرف سلطات الولاية ،امام انظار ممثلي الاطر التربوية والادارية خريجو البرنامج الحكومي 10000 اطار، وامام ممثلين لجهات اخرى. وانه تم منعها من طرف مسؤولين بالولاية من ولوج قاعة الاجتماع والاعتراض على حضور ممثلها ،رغم تشبت الاطر التربوية والادارية بضرورة حضورها

وذكرت أنها حاورت السلطات المحلية ووالي جهة مراكش — اسفي عند المدار الحضري النخيل ،مكان محاصرة وتوقيف مسيرة الاطر بعد زوال يوم الاحد 18 دجنبر الحالي ، وهو الحوار الذي افضى الى ترتيب لقاء حواري ليوم الاثنين 19 دجنبر تحضره الجمعية المغربية لحقوق الانسان وممثلين عن المجلس الوطني 10000 اطار ومكونات اخرى، والذي تم منع الجمعية المغربية لحقوق الانسان من حضوره.
ورفضت رفضا مطلقا اقحامها في اي حوار ليست طرفا فيه، كما تعلن انها في حل تام من نتائجه . وتحتفظ بحقها باتباع كافة المساطر والإجراءات القانونية في حالة انتحال اي كان لصفة العضوية فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *