نقاد وسينمائيون مغاربة يتهمون “ميليتا توسكان والفاسي الفهري” بإقصاء السينما المغربية من مهرجان الفيلم بمراكش

 

اتهم عدد من السينمائيين والنقاد السينمائيين المغاربة ،مديرة «مهرجان مراكش» ميليتا توسكان دو بلونتيي، بإقصاء المغرب من مسابقة مهرجان مراكش الدولي للفيلم، وطالبوها بالتراجع عن هذا الإقصاء.
وكشف المحتجون أنه ” إذا لم تتراجع المقيمة السينمائية العامة بالمغرب وزبانيتها عن إقصاء المآرب من مسابقة مهرجان مراكش السينمائي الدولي ، وإذا لم يخرج صارم الفاسي الفهري مدير المركز السينمائي بالمغرب عن صمته سندعو إلى مقاطعة المهرجان من طرف السينمائيين المغاربة وكل شرفاء السينما العالمية المدعويين”.
وأضافوا” أنهم سيطالبون باستقالة صارم الفاسي الفهري وتلقيبه ببن عرفة السينما المغربية”.
وأكد المحتجون أنه ” في مهرجان مراكش السينمائي حيث لا صوت يعلو فوق صوت ’’ المقيمة العامة السينمائية وزبانيتها من العلوج ’’ وأن المغرب ليس فقط مقصي من المسابقة الرسمية بل من فقرة ’’خفة قلب ’’وحتى خارج المسابقة تمت برمجة فيلم لنسيم العباسي فقط من اجل تبييض تكريم عبد الرحيم التونسي المثير للجدل لانه موجود فيه.
واستغرب المحتجون من أمر مدير المركز السينمائي الذي يعتبر بي نفس الوقت نائبا (للمقيمة) ،” كيف يتنازل عن كل شيء، حتى عن بانوراما لافلام مغربية على هامش المهرجان الذي يساهم في تمويله من اموالنا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *