الطلبة المهندسون بمراكش ينظمون وقفة احتجاجية أمام رئاسة جامعة القاضي عياض

0 35

 

عرف الطلبة المهندسون بالمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية خلال السنة الدراسية الجارية بداية مضطربة ، حيث وجدوا أنفسهم ضحية المرسوم الوزاري 645-15-2 الذي يقتضي بدمج المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية ENSA وكل من كليات العلوم والتقنيات FST والمدارس العليا للتكنولوجيا EST في إطار ما يسمى بمشروع مدارس “بوليتيكنيك”.  علما أن المؤسسات السابقة الذكر تتباين من حيث المناهج والتكوينات الدراسية، كان موقف طلبة الـENSA مقاطعة الدخول الجامعي والمطالبة بسحب مدارسهم من هذا المشروع، الذي وصفوه بالجائر وذلك لكون مشروع الدمج هذا يعد قرارا أحاديا لم يتم فيه إشراك جميع الجهات المعنية في اتخاذه ، ومجردا من دفتر تحملات وخاليا من أية توضيحات حول كيفية تفعيله، ويطمس هوية المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية.

image image
وفي هذا الاطار لجأ طلبة ENSA مراكش إلى كافة الطرق المشروعة للمطالبة بسحب مدارسهم من هذا المشروع، وقد تجلى ذلك في تصعيدات تدريجية تمت عبر مراحل، فبعد فشل عدة محاولات في فتح مجال للنقاش مع الجهات المسؤولة، شارك كل من طلبة ENSA مراكش و ENSA آسفي في وقفة احتجاجية أمام رئاسة جامعة القاضي عياض يوم 23 شتنبر 2016، ونظرا لعدم استجابة هذه الأخيرة لمطالب المتظاهرين، تم، بتنسيق مع باقي مدارس ENSA في التراب الوطني ، تنظيم وقفة أمام البرلمان بمدينة الرباط يوم 30 شتنبر 2016، شارك فيه  أزيد من 2500 طالب مهندس، كما نظموا  وقفة ثانية أمام الرئاسة ذاتها يوم 5 أكتوبر بمراكش، وكذا الوقفات الوطنية الموحدة التي تمت يوم 13 أكتوبر الجاري أمام رئاسات الجامعات في مختلف ربوع المملكة.

Loading...