حزب ” الحركة الشعبية” الحزب الوحيد الذي كسر هيمنة حزبي ” البام ” و ” البيجيدي” على مراكش

 

فلح حزب ” الحركة الشعبية ” في كسر هيمنة حزبي الاصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية على الدوائر الثلاثة لمدينة مراكش، بعدما فاز رشيد بن الدرويش ، منسق حزب السنبلة بجهة مراكش اسفي ، بمقعد برلماني بدائرة جليز النخيل ، وخلق الاستثناء  بهذه الدوائر التي هيمن عليها رمزي التراكتور والمصباح ، واندحرت فيها احزاب قوية مثل التجمع الوطني للأحرار .

وكانت ( كلامكم ) قد تنبأت في مقال قبل اقتراع سابع اكتوبر ، بفوز رشيد بن الدرويش بمقعد برلماني، وهو التنبؤ الذي استبعده العديد من المهتمين والملاحظين للشأن المحلي والانتخابي، نظرا للقوة التي أبان عنها الحزبين المنافسين للحركة الشعبية، لوجيستيكيا وماديا، وقالوا ان فوز مرشح حزب السنبلة في هذه الدائرة سيكون من سابع المستحيلات، غير أن العكس هو لذي حصل واخترق بن الدرويش  قوة الحزبين وفاز بمقعد برلماني بدائرة جليز النخيل ، الامر الذي يوضح ان الرجل له رؤية هندسية لتراب الدائرة وكان واثقا من فوزه في انتخابات سابع اكتوبر الماضي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *