النقابة الحرة للصيادلة تكشف أكبر كمية من المواد الطبية المهربة بالجديدة

 

 

بعدما تم رصدها من طرف النقابة الحرة للصيادلة بالدار البيضاء ،المنضوية تحت لواء التنسيقية الوطنية لصيادلة المغرب  وبتنسيق مع  المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة،أسفرت عملية تفتيش ، مساء يوم  الأربعاء، داخل مقر جمعية طبية ذات أهداف غير ربحية، عن حجز كمية كبيرة من المواد الطبية والصيدلانية المهربة، من بينها أقراص ومواد تستعمل في عمليات التخدير الطبي تناهز قيمتها الإجمالية 800 ألف درهم، بالإضافة إلى ضبط مبلغ مالي قدره 7575 درهما وثلاثة هواتف محمولة ومعدات معلوماتية.

imageimage

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم إجراء عملية التفتيش بأمر كتابي من النيابة العامة المختصة، بناء على شكاية تقدمت بها نقابة الصيادلة بجهة الدار البيضاء سطات، وذلك للاشتباه في تعاطي الجمعية المذكورة لبيع المواد الطبية والصيدلانية بطريقة غير مشروعة.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم الاحتفاظ بالكاتب المحلي للجمعية المذكورة، وهو رجل تعليم متقاعد، رفقة أحد المستخدمين، تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك على خلفية البحث المنجز في القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *