انفراد. عمال وعاملات قصر المؤتمرات بمراكش يدفعون رؤسائهم السويسريين الى الاعتذار بعد بتر المغرب من صحرائه

 

لم يدع عمال وعاملات قصر المؤتمرات والمنصوري الذهبي بمراكش، الفرصة ان تمر بسهولة ، بعد عرض شريط فيلم داخل قاعة قصر المؤتمرات بمراكش ،حول مشاريع أنجزتها شركة سويسرية حول فنادق واستثمارات سياحية في العالم، ومن ضمنها المغرب، اذ انتبه متتبعو الشريط ان خارطة المغرب مبتورة من صحرائه.

وامام هذا المشهد المستفز للحاضرين من المغاربة ، دفع العديد منهم الى الوقوف والاحتجاج على المسؤولين السويسريين ، ودفع رئيس نقابة المكتب النقابي المحلي لعمال وشغيلة قصر المؤتمرات والمنصور الذهبي المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل الذراع النقابي لحزب الأصالة والمعاصرة ، الى مطالبتهم بالاعتذار الفوري على هذا الشريط المستفز، وهو الامر الذي امتثل اليه السويسريون وقاموا بالاعتذار للعمال والعاملات واعترفوا انه خطأ غير مقصود، كما قاموا بالاتصال بمرؤوسيهم بالمقر الرئيسي بسويسرا ودبي وأبلغوهم عن هذا الخطأ الذي تضمنه الشريط الوثائقي حول المشاريع السياحية والاستثمارات التي قامت بها الشركة عبر بلدان  العالم ومن ضمنهم المغرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *