حقوقيون يناشدون القضاء بمراكش من أجل تمتيع طالب من أوريكا بشروط المحاكمة العادلة وتمكينه من حقه في الصحة

 

ناشد حقوقيون بمراكش القضاء بتمتيع طالب من منطقة أوريكا بكل ضمانات وشروط المحاكمة العادلة طبقا لقواعد العدل والانصاف. وبالتدخل لتمكين السجين اشرف خبال من حقه في الصحة ، ونقله للمستشفى قصد العلاج تفاديا لتفاقم وضعه الصحي بما يصون حقوقه المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الانسان.

وقد توصلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، بشكاية من عبد القادر خبال القاطن بدوار سيدي موسى طريق اوريكا جماعة تسلطانت نيابة عن ابنه اشرف خبال المعتقل احتياطيا بالسجن المدني بولمهارز بمراكش.
وتفيد الشكاية انه بتاريخ 25 فبراير 2016 ،وفي الوقت الذي كان الابن متوجها الى منزل الاسرة بعد مغادرة الثانوية التأهيلية جوهرة الاطلس على الساعة السادسة، حيث يتابع دراسته بمستوى البكالوريا علوم فزيائية، اعترض طريقه اربعة اشخاص حوالي الساعة السادسة وخمسة عشرة دقيقة، فقاموا بالاعتداء عليه، فأصيب بكسر ثلاثي على مستوى فكه الاسفل وكسر سبابة يده اليمنى.

وتضيف الشكاية ان ذلك دفع والدة المعتقل إلى نقله الى سرية الدرك الملكي لتقديم شكاية، فتم توقيفه نظرا لإصابة احد معترضيه. وان المتسببين في الجروح والكسور البادية على ابنه لم تطلهم يد القانون، كما ان ابنه حرم من الاستشفاء وزيارة الطبيب كما حرم من إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وما يترتب عنها من علاج وتقارير طبية.
وأكدت الشكاية أن  اشرف خبال مصاب ويحتاج لإجراء عملية على مستوى فكه، وانه لا يتناول سوى السوائل؛ وغير قادر على متابعة دراسته. وانه حسب افادة والده لم يتمتع بالرعاية الصحية والحق في العلاج رغم الحاح والده واتصالاته المتكررة بإدارة السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *