الضريس يلتقي رؤساء أقسام العمل الاجتماعي

 

نظمت وزارة الداخلية في الفترة الممتدة من 10 الى 12 فبراير 2016 الملتقى الوطني لرؤساء أقسام العمل الاجتماعي، والذي ترأس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية جلسته الختامية، يوم الجمعة 12 فبراير 2016، بمركز الندوات والمؤتمرات التابع لوزارة الداخلية بالرباط، حيث أكد الوزير المنتدب أن هذا اللقاء يعد فرصة سنوية لتعميق النقاش بشأن القضايا المتعلقة بتنفيذ برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتدارس المسائل المرتبطة بالتدبير المالي وانتقاء وإنجاز المشاريع والحكامة الترابية والوقوف على المنجزات الكمية والنوعية التي تم تحقيقها في هذا الإطار.
وشدد  الوزير المنتدب على ضرورة الإقرار بالوقع الإيجابي لمختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي سجلت بلادنا بفضلها تحولات اجتماعية نوعية عميقة، انعكست بالملموس على الساكنة والمجالات المستهدفة، داعيا إلى تحصين هذه المكتسبات بمواصلة بذل الجهود من أجل الحد من الاختلالات التي قد تشوب بعض المشاريع والاستفادة من ملاحظات لجن الافتحاص المشتركة عبر تنفيذ التوصيات المسجلة واتخاذ التدابير الاستباقية لتجنبها.
وفي نفس السياق أهاب السيد الوزير المنتدب بمختلف المشاركين إلى التعبئة الشاملة وتضافر الجهود من أجل إنجاح أطوار المرحلة الثالثة من هذا الورش الملكي الكبير وذلك بتسريع وتيرة إنجاز المشاريع المسطرة في إطار تثمين المكتسبات وتعميم النتائج الناجحة تماشيا مع توجيهات الملك محمد السادس ، والذي جعل من هذه المبادرة رافعة للتنمية البشرية، في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، داعيا في ذات الصدد إلى اعتماد التدبير الحداثي، التشاركي والتوافقي المعتمد من طرف المبادرة الوطنية بين مختلف الفاعلين كل حسب مجال تدخله.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء الذي عرف مشاركة رؤساء أقسام العمل الاجتماعي لعمالات واقاليم المملكة يندرج في إطار استراتيجية التواصل المؤسساتي الذي تسنه التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، قصد تبادل الأفكار والتجارب بشأن مختلف الاشكالات المتعلقة بتنفيذ برامج المبادرة الوطنية وتقييم مكتسباتها وتعميم النتائج الرائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *