الإعلام الايطالي يدعو إلى التقرب أكثر من المغرب والاستفادة من جهازه الاستخباراتي

 

دعت “LIBERTOQUOTIDIANO” (ليبرتو كوتيديانو)، الصحيفة الإيطالية المقربة من اليمين الإيطالي، البلاد الى توطيد علاقاتها مع المغرب الذي “يملك استخبارات تشكل أنجع سلاح ضد داعش، وكل التنظيمات الإرهابية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويملك قاعدة بيانات كبيرة حول الإرهابيين، وحول طريقة تحركهم، والسبل الجديدة التي يلجأون إليها لدخول الاتحاد الأوربي”.

واعتبرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن إيطاليا، وفي هذا الوقت بالتحديد، في أشد الحاجة إلى المعلومات الثمينة التي توفرها الاستخبارات المغربية، منبهة الى أن “العلاقات التاريخية بين المغرب والاتحاد الأوربي، والتي تنبني على المبادلات الاقتصادية والتعاون في المجال الأمني وغيره من المجالات، أصبحت مهددة بسبب الحكم الذي أصدرته المحكمة الأوربية في العاشر من دجنبر الماضي، والذي يقضي ببطلان إتفاقية التبادل الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوربي بسبب قضية الصحراء”.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض السياسيين الإيطاليين اليساريين يعتبرون من أشد المدافعين عن جبهة البوليساريو داخل أروقة البرلمان الأوربي، وهو ما اعتبرته الصحيفة أمرا لا يخدم مصلحة الايطاليين، داعية “اللوبي الإيطالي” الى ممارسة ضغطه لصالح المغرب وليس ضده”.

عن برلمان كوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *