البنين للبيجيديين بمراكش : أنا قادم وسأخلق معارضة بالمجلس وسأتقدم للانتخابات البرلمانية

0 10

 

أسرت مصادر عليمة ل ( كلامكم ) أن مشاورات سرية تجري حاليا بين أسماء وازنة في أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية وحزب للاستقلال من أجل خلق قطب آخر يقوده منسق حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة مراكش اسفي، عبد العزيز البنين. قطب لا يساير وطموحات رفاق عمدة مراكش محمد العربي بلقايد بالمدينة الحمراء.
وكشفت ذات المصادر أن عبد العزيز البنين اجتمع في لقاء سري بأحد الفنادق المصنفة بالمدينة بقيادات هذه الأحزاب المذكورة من أجل تكوين فريق للمعارضة بداخل المجلس الذي يقوده البيجيدي، مؤكدة أن البنين يريد ان يرد لبلقايد الصاع الصاعين بعدما تنكر هذا الأخير له في الانتخابات الجماعية وخلف وعده بمنح البنين النائب الاول والمسؤول عن قسم التعمير. مما يفيد ان منسق الأحرار كان يعد العدة للعودة للواجهة ومواجهة البجيديين بمراكش وانه كان بي حالة استراحة محارب.
كما قالت ذات. المصادر أن البنين يعيد هيكلة الحزب بجهة مراكش أسفي من خلال هيكلة المكاتب الإقليمية والمحلية من أجل ضخ دماء جديدة في حزب الحمامة بهذه الجهة وترتيب البيت الداخلي له، مؤكدة أن حزب مزوار يستعد اطلاق مجموعة من المبادرات التي ستتم مواكبتها من طرف قيادات الحزب مركزيا، مبرزة أن البنين يستعد ايضا مبكرا للانتخابات البرلمانية عن دائرة مراكش المدينة، وكأنه يبعث برسالة مشفرة (للصديق العدو ) يونس بن سليمان، أنه لن يتخلى عن كرسي البرلمان بهذه الدائرة التي تعد معقلا لحزب الأحرار بمدينة سبعة رجال.

Loading...