فقدان الصوت يخذل الملك محمد السادس في قمة باريس… فألقى شقيقه الأمير مولاي رشيد كلمته

 

 

حال فقدان العاهل المغربي الملك محمد االسادس للصوت دون إلقاء كلمته في قمة المناخ «كوب 21» التي افتتحت أمس الاثنين في العاصمة الفرنسية باريس، إلا انه حضر الجلسة واستمع إلى كلمته التي ألقاها شقيقه الأمير رشيد.

وقال بلاغ رسمي صادر عن الديوان الملكي المغربي إن الملك محمد السادس، وبالنظر إلى استمرار فقدان الصوت الذي أصيب به، فقد كلف شقيقه الأمير رشيد بتلاوة الخطاب الذي سيلقى خلال الجلسة الافتتاحية للدورة 21 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الإطار الأممية حول التغيرات المناخية.
وأضاف البلاغ أن تلاوة الخطاب الملكي أمام الحاضرين للمؤتمر المقام، في العاصمة الفرنسية باريس، ستتم بحضور الملك محمّد السادس داخل القاعة المحتضنة للأشغال.
ويتواجد الملك محمد السادس في باريس منذ أكثر من أسبوعين، من أجل قضاء جزء من فترة نقاهة طبية في هذا البلد، وذلك بعد أن اشتدت عليه نزلة البرد الحادة التي ألمت به أثناء زيارته، بداية الشهر الجاري، لمدينة العيون، كبرى الحواضر الصحراوية والتي ترأس فيها الاحتفالات بالذكرى الـ40 للمسيرة الخضراء.
وأوصى الطبيب الخاص بالملك بتعليق جميع أنشطته، التي كان مقررا أن يقوم بها في الصحراء، لفترة تتراوح بين 10 أيام و15 يوما، موردا أنه «خلال الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى الهند أصيب بأنفلونزا حادة، تضاعفت خلال زيارته لمدينة العيون».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *