الأطباء الداخليون والمقيمون بالدار البيضاء يقومون بوقفة احتجاجية واعتصام بداخل مستشفى ابن رشد

 

قام الأطباء الداخليون والمقيمون بالدار البيضاء بوقفة احتجاجية بمستشفى ابن رشد صباح أمس الثلاثاء ، تبعها اعتصام إنذاري أول كبداية لسلسلة من الإعتصامات، كشكل من الأشكال النضالية التصعيدية في رد عن ما وصفوه ” التجاهل الممنهج من طرف الوزارة لملفنا المطلبي رغم خوض أطول إضراب قطاعي في تاريخ المغرب تحت الإقتطاع”، مؤكدين ” على مشروعية مطالبنا من أجل صون كرامة الطبيب و المريض وتحسين الأوضاع الكارثية للمستشفيات والتي تنعكس على صحة المريض ومردودية الأطر الطبية”.

image image image image

وقال بيان اصدره الأطباء المحتجون ، أنه ” بعد 65 يوما من المقاطعة التاريخية و الغير مسبوقة التي خاضها قرابة 15 ألف طالب طب و طب أسنان في المغرب في سبيل تحقيق ملف مطلبي عادل و مشروع، تكللت هذه المعركة النضالية بانتصار تاريخي تمثل في التوقيع على محضر اتفاق مع وزارة الصحة و وزارة التعليم العالي تضمن اسقاط مشروع قانون الخدمة الإجبارية و عدم طرحه على مسطرة المصادقة و العمل على مشروع بديل لا يقوم على مبدأ الإجبار بما يضمن حقوق المواطنين الدستورية في الولوج إلى الخدمات الصحية و كذا حقوق الطلبة و الأطر الصحية في العمل و العيش الكريم.”
وأضاف البيان أن ” إسقاط مشروع قانون الخدمة الإجبارية لم يكن المكسب الوحيد للطلبة بعد هذا الحراك النضالي، فالتعويض على المهام الذي لم يراوح قيمته المذلة المتمثلة في 110 درهم منذ أزيد من 40 سنة ، قد تم رفعها إلى 630 درهما شهريا، للطلبة من السنة الثالثة إلى السنة السادسة و 1500 درهم لطلبة السنة السابعة.”

عن رسالة الامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *