التوفيق: جهات معروفة تريد توريطنا في ملف “فاجعة منى” وعلى المغاربة الصبر والاحتساب

0 56

 

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، إن “جهات معروفة” تقوم وبشكل موسمي بعرقلة عمل الوزارة، عن طريق الانتقاد والتدليس في قضية تدبير ملف الحج.

وأضاف التوفيق في تدخله بجلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب اليوم قائلا: “منذ فجر الإسلام، كانت هناك فتنة ومكائد تحاك، والجهات التي تتحدث في كل موسم حج نحن نعرفها” مشيرا إلى أن تسيير موسم الحج، يمر بشكل طبيعي، ولا حاجة لتضخيمه.

وفي ذات السياق، أوضح التوفيق أن فاجعة منى التي لقي على إثرها عدد من الحجاج المغاربة حتفهم “تتعدى الشأن الحكومي، وأنه أمانة يتولاها أمير المؤمنين الذي تابع الملف منذ أول أيام الحادث وحتى ال 15 من الشهر الجاري” عن طريق تكوين لجنة مؤلفة من وزارات الداخلية والخارجية والأوقاف، مهمتها التعجيل بإبلاغ المغاربة بحصيلة الضحايا والوفيات المغاربة هناك وتقديم المساعدات اللازمة.

وتابع التوفيق قائلا إن تأخر ظهور الحصيلة، يعود للشروط التي تتبعها الوزارة لإعلان الوفاة، وهي إجراءات تمر باستخدام الحمض النووي وعدد من الخطوات الأخرى للحسم في مصير الحاج أو الحاجة.

مبرزا أن 42 حالة وفاة، تم التعرف على 14 منها، وظلت سيدة مجهولة الهوية، في حين أصيب 5 حجاج، 3 منهم لا زالوا يخضعون للعلاج.

وأكد الوزير على أن الوزراة والحكومة بشكل عام، قامت “بما لم تقم به أي دولة” للتعامل بفعالية مع هذا الحادث الذي يأسف له جميع المغاربة.

إلى ذلك شدد التوفيق على أن حادثة منى كانت خارجة عن الإرادة، ولم يكن من الممكن توقع حدوثها، ولا أحد يتهم فيها بالتقصير أو الإهمال وعلى الحجاج “الصبر والاحتساب”.

كلامكم/ برلمان كوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.