الطالبي العلمي يتوارى عن الأنظار، ويقاطع نواب العدالة والتنمية

 

الظاهر أن تداعيات انتخابات الجماعات المحلية لازالت تلقي بظلالها على علاقات رشيد الطالبي العلمي بنواب العدالة والتنمية.

فبعد الصراع الذي شهدته انتخابات المجلس البلدي لمدينة تطوان، في شتنبر الماضي، يبدو أن الطالبي العلمي قد اختار الانعزال بعيدا عن ضوضاء التدبير الاداري لمجلس النواب، واقتصر على التدبير السياسي.

مصادر موقع برلمان.كوم داخل مجلس النواب كشفت أن الرئيس الطالبي العلمي، اكتفى طوال هذه الايام بالأنشطة الدبلوماسية البرلمانية، تاركا وراءه تدبير مجلس النواب لنوابه وللمكتب.

وأسرت بعض المصادر بالقول “إن الطالبي العلمي بعد الانتخابات الجماعية ليس هو الطالبي العلمي بعد الانتخابات”.

وعلقت نفس المصادر، على موقف الطالبي العلمي الجديد، الذي فضل الابتعاد عن مشاغل مجلس النواب اليومية، بكون رئيس مجلس النواب يريد الابتعاد قدر الامكان عن نواب العدالة والتنمية، وعن التعامل معهم، وهو ما لوحظ بشكل قوي داخل المجلس.

برلمان كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *