شاعرة مغربية وشاعر أردني يتوجان مناصفة بجائزة الشعراء العرب الشباب

 

 

فاطمة سلام
توج اليوم في مدينة أصيلة المغربية، كل من الشاعرة المغربية سكينة حبيب الله، والشاعر الأردني عبد الله أبو بكر، مناصفة بجائزة بلند الحيدري للشعراء العرب الشباب، وذلك ضمن فعاليات الدورة السابعة والثلاثين من موسم أصيلة الثقافي الدولي.
ومنحت حبيب الله وأبو بكر الجائزة مناصفة، بعد أن اختارت لجنة تحكيمها المكونة من شعراء من جنسيات عربية مختلفة ورأسها الشاعر المغربي المهدي أخريف، أعمال كل من الشاعرين “عن استحقاق توافق عليه أعضاء لجنة التحكيم” حسب الشاعرة إكرام العبدي عضو لجنة التحكيم.

image
وأضافت العبدي التي قرأت التقرير النهائي للجائزة، أن نصوص سكينة حبيب الله في قصيدة النثر “لها شعرية أخاذة وجمالية كبيرة” بينما تتمتع نصوص عبد الله أبو بكر الشعرية “بجمالية غنائية تستخدم الإيقاع التفعيلي وإيقاع الشعر الحر باقتدار”.
وسلم الجائزة للشاعرين المتوجين محمد بنعيسى الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة، وسط حضور إعلامي وثقافي ورسمي. وعن تتويجها قالت سكينة حبيب الله للعربي الجديد “أشعر بفرحة المحبة والتقدير، وسعيدة لأنني اخترت لنيل هذه الجائزة في مدينة أصيلة” وعن أهمية الجائزة لمسارها الشعري قالت “أنا هنا بفضل الشعر، وسعيدة أن الشعر يحول مقابري إلى حياة”.
من جهته قال عبد الله أبو بكر أن “أجمل ما في هذه الجائزة مدها ليد جديدة تصل بين المغرب والمشرق، في زمن كثرت فيه الأقنعة والوجوه المشوهة” مضيفا “وطننا العربي يعيش أزمات، تجعلنا أحوج إلى صوت الثقافة ولدورها في خلق مجتمع عربي حقيقي وصاف” وعن رأيه بالحضور الشعري للشباب العرب، قال أبو بكر “هناك شعراء شباب جعلوا الشعر بخير وسيكون الشعر معهم بخير”.
وبلغت جائزة بلند الحيدري دورتها الخامسة، بعد أن جاء قرار إحداثها العام 1996 سنة وفاة صاحب اسمها الشاعر العراقي بلند الحيدري، متأثرا بنوبة قلبية لحظات قبل صعوده الطائرة المتوجهة إلى مدينة طنجة المغربية ومنها إلى أصيلة لحضور دورة موسمها و”وفاء لمحبته للمدينة وتحقيقا لأمنية طالما رددها وهي تخصيص جائزة لدعم الشعراء الشباب العرب، أحدثت الجائزة” يقول محمد بنعيسى، الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة.
ويطلق موسم أصيلة الثقافي، أسماء حدائق وشوارع بالمدينة على أسماء شعرية وأدبية كبيرة زارت أصيلة ورعت فعاليات موسمها، كمحمود درويش والطيب صالح وتشيكاياأوتامسووبلند الحيدري وغيرهم، وجريا على العادة كل سنة زار المتوجان بجائزة الشعراء العرب رفقة مؤسسي موسم أصيلة وضيوف دورته الحالية الحديقة الحاملة لاسم الحيدري استحضارا لروحه التي كانت وراء إطلاق الجائزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *