الجمارك بالدار البيضاء تحبط عملية تهريب أزيد من 10 آلاف هاتف محمول بقيمة تفوق 5 ملايين درهم

هواتف

 تمكنت مصالح الجمارك بالدار البيضاء يوم الثلاثاء من إحباط عملية تهريب 10 آلاف و766 هاتفا محمولا مستوردا من الصين بدون ترخيص جمركي.

وأفادت مصادر جمركية أن هذه الهواتف، التي تفوق قيمتها 5 ملايين درهم، ضبطت مدسوسة بإحكام في حاوية مودعة بأحد مخازن الاستخلاص الجمركي خارج ميناء الدار البيضاء، وذلك ضمن مجموعة من المعدات الالكترونية المصرح بها من أجل تمويه وتضليل عناصر المراقبة.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الجمارك اهتدت إلى هذه البضائع المهربة بفضل حنكة عناصرها التي اشتبهت في حاملها مما اضطره الى التفتيش اليدوي الذي أسفر عن ضبط هذه المحجوزات فضلا عن أجهزة الكترونية أخرى، من كاميرات المراقبة وغيرها من المعدات ذات الارتباط بالهواتف المحمولة.

ولتعميق البحث وتقييم هذه البضائع، التي تطلبت أزيد من تسع ساعات لتصنيفها وتحديد عددها، فقد تمت إحالتها على مصلحة المراقبة البعدية التابعة للمديرية الجهوية للجمارك بالدار البيضاء.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العملية تأتي ضمن سلسلة من العمليات التي تم إحباطها في الآونة الأخيرة، حيث شددت مصالح الجمارك الخناق على المهربين بمختلف النقط الحدودية والتي ضبط بها ما يزيد عن سبعة آلاف هاتف محمول حاول أصحابها تهريبها أساسا عبر محطات الشحن أو المسافرين أو من خلال الطرود السريعة “كرونوبوسط” بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء.


ومع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *