سلاح الجو المغربي يفقد طائرة حربية والحوثيون يعلنون إسقاطها

 

فقد سلاح الجو المغربي طائرة حربية مشاركة في الحرب على الحوثيين في اليمن، وفق ما أعلنه بيان للقوات المسلحة الملكية المغربية الأحد، فيما يجهل مصير الطيار الذي كان يقودها. وأعلن الحوثيون اليوم الاثنين أنهم أسقطوها.

أعلنت القوات المسلحة الملكية المغربية الأحد فقد طائرة مغربية مقاتلة من طراز “إف-16” تشارك في الغارت التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية على الحوثيين باليمن.

وأوضحت في بيان لها، نشرته “وكالة المغرب العربي للأنباء” المغربية، أنها لم تتمكن من التأكد من إن كان الطيار الذي كان يقود الطائرة نجح في القفز منها أم لا.

وقالت الوكالة إن تحقيقا في الحادث يجري حاليا.

وأفاد مراسل فرانس 24 في اليمن، نقلا عن إعلام الحوثيين، أن هؤلاء أسقطوها في وادي نشور بمحافظة صعدة.
وأعلن المغرب دعمه للسعودية في حملتها في اليمن منذ انطلاقتها، وتملك الرباط طائرات مقاتلة من طراز “إف-16” تتمركز في الإمارات العربية المتحدة.

وكان المغرب أرسل سرب طائرات “إف-16” إلى الإمارات العام الماضي عندما شن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضربات جوية على تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا.

ويعد المغرب إلى جانب مصر واحدا من أقرب الحلفاء لدول مجلس التعاون الخليجي في شمال أفريقيا. وكانت أربع دول بالمجلس وهي السعودية وقطر والكويت والإمارات تعهدت بـ5 مليارات دولار مساعدات للمغرب للفترة من 2012 وحتى 2017 لمساعدته على التغلب على الاضطرابات الناجمة عن “الربيع العربي”.

وتعتبر هذه المهمة هي الأولى للطائرات الحربية المغربية منذ اشترت المملكة 24 مقاتلة من الولايات المتحدة في 2011 لتحديث أسطولها.

فرانس 24/ رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *