الشيخ الفيزازي: زوجتي الأولى هي من طلقتني لأنها تعبت من الزواج واختارت الراحة

كشف الشيخ محمد الفيزازي أن طلق زوجته الأولى بإلحاح منها “لأنها تعبت من الزواج واختارت الراحة. وأضاف أن الطلاق “تم برغبة وإصرار منها، لكنها مازالت على نفقتب كأنها زوجتي”، نافيا أن يكون سبب الطلاق خلاف بينه وبينها، مؤكدا: “السبب هو أنها تعبت من هذه ليلتك هذه ليلتها..”.

وقال الفيزازي، خلال استضافته اليوم الجمعة (3 أبريل)، في برنامج “في قفص الاتهام” الذي بثته إذاعة “ميد راديو”، إنه لم يعلن خبر طلاقه “لأن الطلاق خبر سيء، وليس بالضرورة أن يخبر الإنسان بالأخبار السيئة”، مضيفا: “أنا من طبعي بشوش ولا أحب الإخبار إلا بما يسر أقاربي ويسر الناس”.
وأشار الفيزازي إلى أنه على ذمته حاليا امرأتان، وأن آخر زوجاته فلسطينية الجنسية. وقال أيضا إن ارتباطه بالفتاة الأمازيغية، وهو الخبر الذي كان أعلنه على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، “لم يتم، لأنها تشتغل في أكادير وعز عليها أن تفقد وظيفتها”.
كما أوضح الفيزازي، خلال اللقاء، أنه إذا تزوج مرة أخرى فلن يزيد عن واحدة، قائلا: “أنا مستعد للزواج بثالثة ثم نقطة نهاية.. لماذا نتحرج من الحلال، لماذا أصبح الحلال عيبا؟”.

رشيد كروان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *