المتعاقدون بعقود patenteالمستعبدون في الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة 4 أشهر بدون رواتب شهرية و 27 شهرا بدون تعويضات التنقل.

لازالت إدارات و مديريات الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة و معها وزارة الإتصال الوصي على القطاع يغضون الطرف عن معاناة الصحفيين المتعاقدين مع هذه الشركة بعقود patente ، فبالإضافة إلى المعانات الإجتماعية المتمثلة في الحرمان من ابسط الحقوق كالحرمان من التسجيل في الضمان الإجتماعي و التغطية الصحية و أنظمة التقاعد، تنضاف معانات اخرى تتمثل في عدم توصل هؤلاء الصحفيين بأجورهم و مستحقاتهم الشهرية لأكثر من 4 أشهر، بالإضافة إلى عدم توصل أغلبهم بتعويضات النقل المنصوص عليها في العقد طيلة سنتي 2014 و 2013 . لتزداد الضغوط النفسية و الإجتماعية و المادية على هذه الفئة من الصحفيين الذين يشتغلون لأكثر من 14 ساعة يوميا و بدون ادنى الحقوق و في ظل الخصاص المهول الذي تعرفه مختلف المصالح بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة.

كل هذا في وقت تنهج فيه إدارات و مديريات الشركة و معها وزارة الإتصال سياسة الآذان الصماء أمام المطالب المشروعة لهذه الفئة و المتمثلة أساسا في تسوية الوضعية بعقود توافق مقتضيات مدونة الشغل و تحترم إنسانية هذه الفئة من أبناء هذا الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *