تشييع جثمان الوزير باها بمقبرة الشهداء بالرباط بحضور الأمير مولاي رشيد

0 7

جرت، بعد ظهر يوم الثلاثاء بالرباط، بحضور الأمير مولاي رشيد، مراسيم تشييع جثمان المرحوم عبد الله بها، وزير الدولة، الذي وافته المنية، أول أمس الأحد، في حادث قطار ببوزنيقة، عن عمر 60 عاما.

وقد زار الأمير مولاي رشيد منزل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لتقديم العزاء لبنكيران الذي بدت عليه علامات حزن كبيرة.

وبدا الأمير مولاي رشيد واجما وهو يسير في جنازة وزير الدولة عبد الله، كما شأن المشيعين الذين تشكلوا من مختلف الفئات المجتمعية، وقدموا من شتى مناطق المملكة لدفن حكيم حزب العدالة والتنمية.

وفيما وضع جثمان الراحل للصلاة عليه بالمسجد، تهافت مصورون صحفيون لالتقاط صور للتابوت غير أن الأمر طفح معه كيل الأمنيين وحتى الشرقي اضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الذي هب لصد المصورين عن تماديهم.

وتعرف الجنازة حضور جل وزراء الحكومة وعدد كبير من البرلمانيين والشخصيات السامية مدنيا وعسكريا، وسيتقدم مسيرة جنازة الراحل  عبد الله باها الأمير مولاي رشيد ومستشار الملك ورئيس الحكومة وحشود غفيرة لتوديع الراحل عبد الله باها.

Loading...