المدافعون عن حقوق الأرض: الضحايا المنسيون للتنمية الجامحة

قال المرصد في تقرير جديد نُشر اليوم في الفلبين، والمكسيك، وجنوب أفريقيا وسوف يُعرض غداً على المنتدى السنوي للأعمال التجارية وحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إن المدافعين عن حقوق الأرض يزداد استهدافهم بإجراءات قمعية. لقد أصبح الضغط على الأرض غير مُحتمل وأصبح الحشد لاحترام الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمجتمعات المتضررة نشاطاً خطراً للغاية.

وقال كريم لاهيجي رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان: “يُظهر هذا التقرير الكفاح اليومي للمدافعين عن حقوق الأرض، الذين يواجههم عادة “مفترسون اقتصاديون” يدعمون بكل طمع التنمية الجامحة. كثيراً ما يعيش المدافعون عن حقوق الأرض في مناطق معزولة، بعيداً عن الفاعلين المعنيين بالحماية. هذه العوامل تيسر أعمال العنف التي تستهدفهم، ويكون مستوى العنف متناسباً مع الأرباح الهائلة لتلك المشروعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *