سيدة حامل أخرى تفارق الحياة في مستشفيات الوردي

الحسين الوردي

انتقلت سيدة في الرابعة والثلاثين من عمرها في الساعات الأولى من صباح الجمعة 14 نونبر 2014 إلى المستشفى المحلي بخميس الزمامرة، في حالة مخاض، فتمت إحالتها على المستشفى الإقليمي بسيدي بنور، حيث وضعت، في المساء مولودا. إلا أن حالة الأم تأزمت بشكل خطير، ليتم نقلها على وجه السرعة على متن سيارة الإسعاف، إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، حيث أحيلت مباشرة إلى قاعة العمليات الجراحية، حيث فارقت الحياة في الوقت الذي كان الطاقم الطبي المكون من طبيب اختصاصي في الولادة ومساعديه، يتأهب لإجراء العملية الجراحية، التي كانت حظوظ نجاحها أقل من الصفر، بعد أن تعرضت لمضاعفات خطيرة، ونزيف حاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *