هذا إلى وزير التربية الوطنية .. 2400 تلميذ وتلميذة بمراكش خارج حجرات الدراسة

0 24

image

في سابقة خطيرة على مستوى تدبير الشأن التعليمي بمدينة مراكش، يعيش أزيد من 2400 تلميذ وتلميذة بالتعليم الثانوي الإعدادي في دوامة شبه يومية بعدما وجدو انفسهم خارج حجرات الدراسة نتيجة عدم قبول تسجيلهم بأغلب المؤسسات التعليمية بالمدينة.

هذا الرقم المخيف جاء على لسان سمير مزيان ، نائب الوزارة على هامش اجتماعه الطارئ يوم الأربعاء الماضي مع مديري المؤسسات التعليمية والذين أصبحوا يتمتعون بنفوذ إداري كبير غير آبهين بالمذكرات الوزارية ولا بالرسائل النيابية التي تفد عليهم من مصلحة التخطيط. بالإضافة إلى أسلوب الدروشة التي يتعامل بها نائب الوزارة  مع هذه الفئة من هيئة الإدارة.

وقد أرجعت مصادر كلامكم حضرت الاجتماع أسباب هذه السابقة الخطيرة إلى الرفض غير المبرر للعديد من المديرين الذين امتنعوا عن تسجيل التلاميذ المنتقلين من مدن ومناطق أخرى ، بالإضافة الى التلاميذ المتسعطفين والذين أقرت مجالس المؤسسات إعادة تسجيلهم وإرجاعهم إلى الى قاعات الدراسة من جديد، وفق ما تنص عليه ذلك المذكرات الوزارية.

كما أرجعت مصادرنا سبب ذلك إلى تساهل النائب مع الهيئة وتقليصه لاختصاصات مصلحة التخطيط مما تسبب في اندلاع شرارة احتجاج التلاميذ وأسرهم بهدما وجدوا أبناءهم مهددين بالتشرد والهدر المدرسي ومحرومين من حق التمدرس كحق مكفول من طرف الدستور كأسمى قانون بالبلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.