هناك الرحامنة وهناك حميد نرجس القادم بعد سنوات من “تطليق الساسة”..

0 726

نورالدين بازين

 

سادت أجواء الارتياح في أوساط الفاعلين السياسيين والجمعويين والمنتخبين باقليم الرحامنة بعد تزكية البرلماني السابق، ورئيس جهة مراكش آسفي الأسبق، حميد نرجس من لدن قادة حزب الأصالة والمعاصرة، لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة باسم التراكتور بهذا الاقليم.

وأكد هؤلاء الفاعلون أن قرار تزكية حميد نرجس باقليم الرحامنة، خلف حالة من الارتياح وسط الباميين باقليم الرحامنة، الذين اعتبروا ظفره بتزكية جديدة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة مكسبا كبيرا للرحامنة والرحمانيين، من شأنه أن يساعد المنطقة على تجسيد مشروعه التنموي الذي دشنه في مرحلة الانتداب البرلمانية السابقة، ورئاسته لجهة مراكش اسفي.

وهكذا يبدو أن  تحرك السياسيين والعدد الكبير من الرحمانيين والرحمانيات، اعترضوا في الكواليس  وفي الصالونات  على  تزكية الكاتب الجهوي للحزب  بجهة مراكش اسفي عبد السلام الباكوري للانتخابات البرلمانية باقليم الرحامنة ،  الأمر الذي رضخت اليه قيادة الحزب وإعلانها تزكية حميد نرجس للانتخابات البرلمانية المباشرة، بينما تمت تزكية الباكوري للغرفة الثانية.

وأثار هذا الإعلان ارتياحاً في الرأي العام الرحماني جراء التفاعل الإيجابي للفاعلين السياسيين والجمعويين بحزب البام وايضا داخل اقليم الرحامنة بصفة عامة، في التصدي لعملية سرقة مقعد بالغرفة الأولى من طرفما وصفوهم غرباء عن الإقليم.

 

غيابه أثلج قلوب أعداء كثر ولدتهم الأيام والتاريخ في مراكش وفي الجهة كلها ..

 

وكانت مصادر إعلامية قالت أن “حميد نرجس لا يخطئ بمعنى، ولا مجال في تحركاته للخطأ، هو لمن لا يعرفه أحد “الأدمغة ” الرحمانية التي لا يريد البعض أن نستفيض في الحديث عنها، يكفي أنه ابن معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة “تنور ” عالم الاجتماع” بول باسكون” أحد مؤسسيه عام 1966، وربما لأن الرجل يتمتع بالكثير من المزايا التي تؤرق خصومه، حينما بحثنا عن من يقول فيه شيئا يعرفنا به وجدناهم أقلة، وفيه قالوا أنه نظيف جدا، متخلق، قالوا فيه أنه وبعد فترة قصيرة تلك التي قضاها على رأس الجهة فعل الشيء الكثير، قالوا فيه أن غيابه أثلج قلوب أعداء كثر ولدتهم الأيام والتاريخ في مراكش وفي الجهة كلها “.

وبالعودة إلى حميد نرجس، تكشف  نفس المصادر ”  فقد كان للرجل ظهور متميز حاربه فيه الكثيرون ، سوى لصرامته ولمستواه المعرفي العلمي الكبير . قيل لنا من بعض من يعرفونه أن الرجل كان يوما سيصبح من كبار نواب المدير العام للبنك الدولي معلومة استقيناها ولا نعلم صحتها . فالذين يحبونه رأواه حلما في أكبر المناصب الدولية ، وهناك معلومة بالغة الأهمية أن “عالم ” معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة قد خضع لتداريب مكتفة عن “الجهوية ” في أمريكا قبل سنوات ، وأن الدولة كانت تعد رقمها في جهة مراكش لاعتبارات “نوستالجية ” تاريخية قريبة من مهبطه هو. من قبيلة الرحامنة المتاخمة للحوز المشتركة معه في كل شيء من أجل أن ينجح مشروع الجهة هنا والآن”.

بضربة واحدة تمت تغطية أكثر من 300 دوار بالإنارة وتهيئة مشاريع الربط الطرقي..

 

” يذكر البعض ممن التقايناهم زمن مغادرته معترك السياسة أنه اتسم بالقوة في اتخاذ القرارات. وبالتعامل بطريقة جعلت من منتخبي مراكش يشعرون بأن حميد نرجس “متفرد ” ولا يكاد يشاركهم انشغالاته ، والحقيقة الأخرى والثابتة أن قوة تبصر هذا الأخير وميولاته العلمية التطبيقية جعلت الجميع من “شياشي” الجهة يتمنون رحيله ، بعضهم اعتبره رحمة بالنسبة للرحامنة حينما وبضربة واحدة تمت تغطية أكثر من 300 دوار بالإنارة وتهيئة مشاريع الربط الطرقي ولكن لم يتمكن القدر من الاستعانة بالقضاء كي يدوم نرجس إلى النهاية لينتهي الربط الذي توقف فور مغادرته . عموما يبقى امتحان الجهة في مراكش أسفي باكورة نتائج البحث المتشعبة في الدوائر العليا “للمغرب المشرق” “.

ويشار أن حميد نرجس كان قد قدم استقالته من حزب الاصالة والمعاصرة سنة 2012 الى الامانة العامة للحزب لأسباب لم يكشف عنها ، حيث رجحت مصادر مطلعة بخبايا الشأن الانتخابي بكون حميد نرجس أقدم على هذه الخطوة ليقطع علاقته نهائيا بحزب التراكتور لخلافة شخصية مع عمدة المدينة آنذاك فاطمة الزهراء المنصوري ، ليعود سنة 2021 وينخرط  في المعترك السياسي والانتخابي من جديد .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.