هجرة جماعية من حزب البيجيدي بآسفي نحو أحزاب أخرى..

0 266

كلامكم

كشفت مصادر اعلامية  أن “مصباح” آسفي سينطفئ بشكل تام خلال الأيام القليلة المقبلة بالمدينة، بعد هجرة جماعية يتزعمها قياديون و مستشارون جماعيون، وكذا الشبيبات المحلية والهيئات الموازية الذين قدمو استقالتهم بصفة نهائية.

وبحسب موقع الزنقة 20، أن عدداً كبيراً من المستشاريين بالجماعات القروية يستعدون لمغادرة البيجدي.

وكشف الموقع أن أبرز المغادرين لحزب ‘العدالة و التنمية’ باقليم آسفي رؤساء أربع جماعات قروية كما تقدم أيضاً مسؤول محلي بارز باستقالته، حيث سارع البيجدي الى تقديم دعوى لاقالته من العضوية بالجماعة الحضرية لأسفي.

وفي الوقت نفسه يحاول صقور البيحدي المحلييون لملمة الوضع في وقت فقد فيه الحزب بريقه بعد أن إمتد الشعور بعدم الثقة والرضا من طرف المواطنين و المتعاطفين الى عمق المنتمين للحزب إنفسهم.

وأفادت ذات المصادر أن قافلة الهجرة سببها صراعات ومصالح والتناقضات فضلاً عن الدسائس، وهي كلها عوامل ازالت الستار عن الحالة التي يعيشها الحزب الاسلامي محلياً ومركزياً مما سيشكل ضربة موجعة جدا لـ”البيجيدي” بالنظر إلى مكانة وشعبية الأسماء المهاجرة باسفي و الذي يعد أحد أكبر معاقل حزب المصباح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.