فاجعة. شخص ينتحر أمام أعين ولده المعاق بأكادير

0 115

 

إهتزت مدينة أكادير قبل قليل من ليلة يوم أمس الثلاثاء 06 أبريل الجاري على وقع فاجعة حقيقية تمثلت في إقدام رب أسرة على الإنتحار قرب مستشفى الحسن الثاني لحظات بعد وفاة زوجته متأثرة بالجروح الخطيرة التي أصيبت بها بعد حادثة سير خطيرة بمدخل مدينة أكادير.

وحسب مصادر مطلعة لموقع أكادير24, فإن الزوج الهالك قام بإستئجار سيارة ليقل بها زوجته وإبنه المعاق نحو مدينة الصويرة لزيارة عائلتها بمناسبة إقتراب شهر رمضان, إلا أنهم تعرضوا لحادثة سير مفجعة بمدخل مدينة أكادير ما تسبب في إصابة الزوجة بجروح بليغة عجلت بوفاتها مباشرة بعد دخولها للمستشفى 
وأضافت مصادر الجريدة أن الزوج الذي رافق زوجته للمستشفى رفقة ولده المعاق لم يتقبل الأمر ما دفعه إلى شنق نفسه بحي إليغ القريب من مستشفى الحسن الثاني, تاركا ورائه ولده المعاق.

وخلف الحادث استنفارا أمنيا كبير, حيث تم إيداع الهالك بمستودع الأموات بالقرب من جثة زوجته التي توفيت قبله بأقل من ساعة واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.