عودة الإستقلالي عبد الحق موقس للساحة السياسية يربك حسابات خصومه السياسيين بشيشاوة.

0 150

كلامكم

اعتبر متتبعو الشأن السياسي بإقليم شيشاوة، حضور عبد الحق موقس الرئيس السابق لبلدية شيشاوة، للاجتماع التنظيمي الذي نظمته الكتابة الاقليمية لحزب الإستقلال،برئاسة كاتبها الاقليمي رشيد أكوضار بمدينة امنتانوت، يوم السبت الماضي، بمثابة إعلان رسمي ،عن خوضه لغمار الاستحقاقات المقبلة بمدينة شيشاوة، بإسم حزب الميزان.
وبذلك، يكون حضورموقس ومشاركته في التحركات السياسية والتظيمية،التي دشنتها القيادة المحلية لحزب الميزان، مؤخرا، بالاقليم،قد فند جميع الإدعاءات، التي راجت مؤخرا، سواء تلك المتعلقة بتطليقه للسياسة بصفة نهائية، أو تلك المتعلقة بانضمامه لحزب التجمع الوطني للاحرار، الامر الذي ارجعته مصادرنا،الى الرغبة الملحة لنزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال، في عدم التفريط في كل الوجوه السياسية،التي تربت في احضان الحزب ،وبصمت حضورها،بنجاحات سياسية مهمة،سواءا على مستوى التسيير والتاطير الحزبي ، اوعلى مستوى تدبير الشان المحلي، حسب ما خلص اليه الاجتماع الاخير لنزار بركة مع الاطر الاستقلالية،باقليم شيشاوة،بالمركز العام لحزب الميزان بمدينة الرباط.
ويعتبر موقس رقماصعبافي المعادلة الإنتخابية بجماعة شيشاوة ،خصوصا وأن تواصله مع ساكنة مجموعةمن الدوائرالحضرية والقروية، ظل مستمرا وقائما -حسب بعض المقربين منه-، وهي من الأسباب الرئيسية التي دفعت به الى العودة الى الساحة السياسية، محتفظا بقاعدة انتخابية مهمة قد تمكنه من تبوؤالصفوف الاولى، على مستوى الخريطة السياسية،برسم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة،والتي ستجري اطوارها،خلال شهر شتنبر من السنة الجارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.