جماعة أوريكة.. سنوات من الفقر و التهميش يقابلها ضعف مردوية الرئيس

0 102

منذ فوز عبد العزيز آيت عدي، عن حزب الحركة الشعبية، في الإنتخابات الجماعية الماضية بشق الأنفس عبر تكثل غير متناسق حزبيا، برئاسة جماعة أوريكة، لم يتغير شيء بالجماعة التي ما زالت مظاهر الفقر و التهميش بادية للعيان عليها و مسيطرة على ملامحها، وفق مصادر متطابقة.

الجماعة التي لها باع طويل في الحرمان من أبسط مقومات الحياة، كانت ساكنتها تترقب أن يكون لإنتخاب رئيس شاب لرئاستها إنعكاس إيجابي على سير العملية التنموية بالجماعة، غير أن الأيام لم تأتِ بجديد يذكر، ما دفع مصادر متطابقة، للتصريح بان آيت عدي لن يحظى بفرصة رئاسة جماعة اوريكة مستقبلا، بالنظر لضعف مردوديته و إنعدام تأثيره على حياة الساكنة المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.