احتجاج ضد تعرض مديرة مصالح للاعتداء من طرف رئيس جماعة بإقليم الحوز

0 179

عامل اقليم الحوز رشيد بنشيخي

وقفة احتجاجية تم تنظيمها،صباح يوم الاثنين الماضي،أمام مقر الجماعة الترابية “دار الجامع”،بإقليم الحوز،للتنديد بتعرّض مديرة المصالح بها لاعتداء جسدي مفترض من طرف رئيس مجلس الجماعي،لحسن أعنو،المنتمي إلى حزب الحركة الشعبية،يوم الجمعة المنصرم،وهي تمارس وظيفتها داخل مقر الجماعة،وبحضور مجموعة من الموظفين.

وقد شارك في التظاهرة موظفو الجماعة المذكورة،بالإضافة إلى فعاليات من المجتمع المدني المحلي،وهيئات نقابية و حقوقية،و ممثلين عن الجمعية المغربية للمديرين العامين  ومديري المصالح للجماعات والمقاطعات،وعن نقابات موظفي الجماعات الترابية،الذين طالبوا الجهات المسؤولة باتخاذ الإجراءات وترتيب الجزاءات القانونية ضد المعتدي المفترض،كما دعوا عامل الحوز، رشيد بنشيخي، إلى فتح تحقيق إداري شفاف ونزيه تتولاه لجنة مشتركة، مكونة من ممثلين عن أقسام الشؤون الداخلية والقروية والموارد البشرية بالعمالة، واتخاذ كل الإجراءات والتدابير الإدارية الكفيلة بحفظ كرامة موظفي الجماعة المذكورة.

وحول ظروف هذا الاعتداء المفترض،أكدت خديجة أقديم،مديرة مصالح جماعة “دار الجامع”،بأنها دخلت في نقاش عادي،صباح الجمعة الماضي،مع رئيس المجلس الجماعي، قبل أن يتوجّه إليها بألفاظ نابية وبذيئة،ليتطور الأمر إلى تعنيف جسدي على مرأى ومسمع من موظفي الجماعة.

وأضافت بأنها وكّلت محاميا ليتقدم،بالنيابة عنها،بشكاية لدى النيابة العامة المختصة،أمس الاثنين، “في شأن تعرّضها للضرب والسب والشتم، وتعنيفها أثناء مزاولتها لمهامها”،وهي الشكاية التي قالت بأنها من المقرّر أن ترفقها بشهادة طبية تسلمتها،تحدد مدة العجز الذي لحقها في 25 يوما،وبلائحة بأسماء شهود العيان الذي حضروا واقعة الاعتداء عليها.

في المقابل،نفى رئيس المجلس الجماعي بأن يكون اعتدى على مديرة المصالح،مشيرا إلى أن سوء تفاهم وقع بينهما،الجمعة الفارط،بمقر الجماعة،قبل أن يتبدد الخلاف بينهما و ترجع المياه لمجاريها.

في غضون ذلك،وجّهت الجمعية المغربية للمديرين العامين ومديري المصالح للجماعات والمقاطعات شكاية،صباح أمس الاثنين،إلى عامل إقليم الحوز،طالبت فيها باتخاذ الإجراءات اللازمة في واقعة اعتداء رئيس جماعة “دار الجامع” على مديرة مصالحها أمام الموظفين،الذين قالت بأنهم تدخلوا تجنبا لتعريضها للخطر،لافتة إلى أن “الاعتداء ترك لديها أضرارا نفسية ومعنوية مثبتة بشهادة طبية”.

كما أصدرت الجمعية نفسها بيانا استنكاريا شديد اللهجة أدانت فيه ما اعتبرته “هجوما شنيعا وهمجيا” على مديرة مصالح جماعة “دار الجامع” من طرف رئيس المجلس الجماعي،الذي أوضحت بأنه “هاجمها وواصل اعتداءه عليها أمام موظفي الجماعة”،مطالبة المسؤولين في الوزارة الوصية ومصالحها الإقليمية بالحوز وكل السلطات المتدخلة بتحمل مسؤولياتهم كاملة،مشددة على أنها ترفض أن تًداس كرامة موظفي الجماعات الترابية بالمغرب.

عبد الرحمان البصري/ أخبار اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.